الكذب الفضائي!

نقطة نظام
10 يناير 2018 () - سعد بوعقبة
0 قراءة
+ -

أبشروا يا جزائريين.. لقد أصبحت بلادكم دولة فضائية تطلق الأقمار الصناعية من الصين!
شيء يضحك بالفعل... تقوم الحكومة بشراء قمر صناعي بعائدات الحاسي من الصين، وتطلقه إلى الفضاء من الصين أيضا وبصاروخ صيني! ويتم الاحتفال به في الجزائر على أنه من منجزات الجزائر في عالم الفضاء!
في السبعينات، كنا نضحك كإعلاميين على بعض العرب الذين يسيرون في الركب الفضائي للروس والأمريكان... فكان الروس والأمريكان يتنافسون على كسب مصالح عند بعض الدول العربية، فكانوا يرسلون إلى الفضاء بعض المخلوقات العربية في سفن الفضاء! وكان الروس والأمريكان يضحكون على العرب عندما يتحدثون عن غزو رجالهم للفضاء من خلال إرسال الروس والأمريكان لضباط طيارين في الجيوش العربية إلى الفضاء!
فحدث أن قال أحد المسؤولين عن رحلات الفضاء الروسية والأمريكية، إن إرسال بعض الضباط العرب إلى الفضاء على متن سفنهم هو أمر له علاقة بإجراء التجارب العلمية على نوع من المخلوقات العربية!
وما كنت أحسب نفسي أحيا إلى زمن يحدث فيه للجزائر مع الصين ما حدث للعرب قبل ثلث قرن تقريبا! وأن يرسل الصينيون قمرا صناعيا مدفوع الأجر من الجزائر، ويحتفى به في الجزائر على أنه فخر الصناعة الفضائية الجزائرية؟! أليست عقول هؤلاء الجزائريين الذين يضحكون على الشعب الجزائري بهذه الطريقة، هي عقول قريبة من عقل الكلبة “ريكا” أول رائدة فضاء، أو حتى قريبة من عقول المخلوقات العربية التي أرسلها الروس والأمريكان إلى الفضاء، لإجراء تجارب بشرية قريبة من التجارب التي تجرى على الحيوان؟!
قولوا لنا بصراحة، لماذا أمريكا تهدد بضرب كوريا الشمالية وإيران لأنهما تقومان بالتجارب الصاروخية ويريدان الوصول إلى الفضاء، في حين يسمح للجزائر بأن تطلق الأقمار الصناعية من الصين؟! لماذا تقوم الدنيا ولا تقعد عندما تسمع الدول الغربية بأن الجزائر وضعت مسمارا غير مرخص به في مفاعل عين وسارة، أو أنها قامت بتجربة صاروخ مستوى مداه أكبر من رؤية العين! في حين يكذب الناس على الشعب بأن بلادنا أصبحت دولة فضائية هكذا من الصين؟!
هكذا أصبحت حكومة الجزائر تكذب على الشعب بالسنوات الضوئية!
[email protected]

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول