تفكيك شبكة مختصة في تزوير السيارات بوادي الزناتي

مجتمع
18 يناير 2018 () - ڨالمة : إ.غمري
0 قراءة
+ -

فكّكت مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية وادي الزناتي بڨالمة ، شبكة مختصة في تزوير هياكل السيارات ووثائقها ، تتكون من 05 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 41 سنة و52 سنة،  أحدهم من عين مليلة بولاية أم البواقي أوقف بعد إجراء تمديد الاختصاص ، والبقية من ولاية ڨالمة.

  قالت خلية الاتصال للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بڨالمة ،اليوم الأربعاء، أنّ أفراد الشبكة الخمسة، أوقفوا في أعقاب تحقيق معمق ومفتوح ، قام به أفراد الفرقة الإقليمية للدرك ببلدية وادي الزناتي الواقعة على بعد 40 كلم غربي عاصمة الولاية (ڨالمة) ، حول جناية تكوين جمعية أشرار، التزوير واستعمال المزور في محررات عمومية ، البيع والشراء والترقيم لوسائل من أصل أجنبي ، دون القيام بالإجراءات المنصوص عليها في التنظيم المعمول به ،ووضع لوحات ترقيم من شأنها أن توهم بأنّ السيارات المزورة قد سجلت قانونا في الجزائر.

  وبحسب المصادر ذاتها ، فقد مكنت العملية من حجز 05 سيارات إحداها أجنبية ،والبقية محلية . من بين هذه السيارات المحجوزة ، أربع مزورة على مستوى الرقم التسلسلي على الهيكل  وتتمثل في ، مركبة من نوع أودي ،  ومركبتين اثنتين من نوع بيجو406 ، ومركبة رابعة من نوع فولكس فاغن ڨولف . أما السيارة الخامسة ، فهي من نوع بيجو207 ، التي كانت تستعملها العصابة في فتح الطريق من أجل تجنب الحواجز الأمنية حسب المصادر نفسها.

   ومن المنتظر،حسب خلية الاتصال للمجموعة الإقليمية للدرك بڨالمة ،تقديم عناصر هذه الشبكة الإجرامية أمام الجهات القضائية، خلال الساعات القادمة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول