أغرب "حقيبة وزارية" في بريطانيا

منوعات
18 يناير 2018 () - الخبر أونلاين/وكالات
0 قراءة
+ -

أعلنت الحكومة البريطانية في التشكيل الوزاري الجديد الذي أجرته تيريزا ماي، عن تكليف وزيرة لتولي مسؤولية التعامل مع مشكلة الوحدة التي يعانيها الملايين في بريطانيا.

 

وقالت الوزيرة الجديدة تراسي كراوتش إنها فخورة بقبول هذا "التحدي الممتد عبر أجيال" للتعامل مع قضية تمسّ نحو 9 ملايين شخص في بريطانيا.

 

وتعهّدت كراوتش (42 عاماً)، بأنها ستعمل بين مختلف الأحزاب السياسية لتأدية دورها.

 

وأنشئت لجنة معنيّة بقضية الوحدة لأول مرة بمبادرة من النائبة الراحلة، جو كوكس، التي قتلت قبل استفتاء بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي، وفق ما ذكر موقع بي بي سي عربية.

 

وذكر تقرير صدر العام الماضي أن الوحدة تضرّ بالصحة مثلما يضر تدخين 15 سيجارة يومياً.

 

 

 

وقد أيدت رئيسة الوزراء سلسلة من التوصيات التي كانت قدمتها لجنة جو كوكس بشأن "الوحدة"، والتي أبرزت مدى انتشار المشكلة.

 

وفي بيان، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: "جو كوكس أدركت مدى (انتشار) الشعور بالوحدة في أنحاء البلاد، وكرّست نفسها بكل ما تستطيع لمساعدة أولئك المتضررين".

 

وأوضحت ماي في حفل استقبال أقيم في 10 داونينغ ستريت للاحتفال بذكرى النائبة الراحة كوكس: "الشعور بالوحدة بالنسبة للكثير من الناس هو الحقيقة المحزنة للحياة الحديثة".

 

وفي ديسمبر، قالت رئيسة التمريض في هيئة الخدمات الوطنية البريطانية، جين كامنغز، إن الطقس البارد والوحدة قد يكونان أمراً مميتاً في أشهر الشتاء.

 

وتشير تقديرات إلى أن ما يقدر بنحو نصف الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 75 عاماً يعيشون وحدهم، أي حوالي مليوني شخص في أنحاء بريطانيا، بينما يقول كثيرون إنه قد تمر عليهم أيام بل أسابيع دون أي تواصل اجتماعي على الإطلاق. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول