التعفن يصيب رأس الكرة الجزائرية

رياضة
22 يناير 2018 () - رفيق وحيد
0 قراءة
+ -

أفضى الاجتماع الموسع الذي جمع أعضاء المكتب الفيدرالي إلى جانب أعضاء الرابطات الجهوية، صبيحة أمس بسطيف، إلى قرار سحب تنظيم منافسة البطولة المحترفة برابطتيها الأولى والثانية من رابطة كرة القدم المحترفة، وإلحاقه بـ"الفاف"، بعد تشكيل "ديريكتوار" يرأسه عمار بهلول.
انطلق اجتماع المكتب الموسع للاتحادية الجزائرية لكرة القدم بقاعة الاجتماعات التابعة للمدرسة الوطنية للرياضات الأولمبية بمنطقة الباز بسطيف، في حدود الساعة الحادية عشرة من نهار أمس، وقد كانت أول نقطة تناقش من جدول الأعمال قضية سحب تسيير منافسة البطولة من الرابطة، بدليل أن رئيس الرابطة، محفوظ قرباج، غادر الاجتماع بعد نصف ساعة من بدايته، بعد أن وافق أعضاء المكتب الفيدرالي وبالإجماع على سحب تسيير منافسة البطولة من الرابطة.
وخاطب محفوظ قرباج أعضاء المكتب بالقول "لقد اتخذتم هذا القرار بالإجماع، وعليكم تحمّل مسؤولية الأضرار التي ستنجر عنه، وأظن أنه لم يعد لي مكان هنا، لأن مثل هذا القرار يعد تجميدا لنشاط الرابطة"، وغادر بعدها مباشرة القاعة، متوجها إلى الفندق وبعدها إلى العاصمة، ليواصل بعد ذلك المكتب الفيدرالي اجتماعه، حيث تقرر إسناد مهمة تسيير المنافسة لـ"الفاف"، من خلال تشكيل لجنة مؤقتة مكونة من أربعة أعضاء تسهر على تسيير المنافسة إلى غاية انعقاد الجمعية العامة.
كما قرر المكتب الفيدرالي إعادة النظر في الإجازات التي منحت للفرق المدانة بأكثر من مليار سنتيم تجاه اللاعبين والمدربين، والأمر هنا يتعلق خاصة بفريق وفاق سطيف، كما ناقش المكتب الفدرالي مجموعة من النقاط أبرزها اعتماد نظام خصم النقاط من فرق الأكابر للبطولة المحترفة بقسميها الأول والثاني، في حال غابت فرقها الصغرى عن المنافسة الرسمية لمباراتين اثنتين، إلى جانب تنظيم مباراة ودية بين منتخب فلسطين الأول والمنتخب الوطني لأقل من 21 سنة يوم 27 فيفري المقبل بالجزائر.
وانتهت أشغال اجتماع المكتب الفدرالي في حدود الساعة الثالثة زوالا، قبل أن يأخذ أعضاء المكتب صورة تذكارية جماعية بمدرسة الباز، ويتوجهوا إلى مطعم المدرسة لتناول وجبة الغداء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول