نسيب: رفع التجميد عن كافة المشاريع

أخبار الوطن
22 يناير 2018 () - عين الدفلى : م. قوجيل/ح.ياسين
0 قراءة
+ -

أعلن وزير الموارد المائية حسين نسيب أن قطاعه استفاد مؤخرا على غرار قطاعي التربية والصحة من رفع التجميد عن كافة المشاريع في مجال الاستثمار العمومي المتعلقة خاصة بمياه الشرب والصرف الصحي وإنجاز محطات معالجة المياه المستعملة ومحطات تحلية مياه البحر وتهيئة وتجهيز المحيطات الكبرى وذلك بغلاف مالي إجمالي قدر بـ 90 مليار دج .      

 

وأكد ذات المسؤول الحكومي على هامش الزيارة التي قادته اليوم إلى ولاية عين الدفلى أن قطاعه استفاد من ميزانية هامة لعام 2018 بعد رفع التجميد على مئات المشاريع المزمع إنجازها هذه السنة مشددا على ضرورة إسناد هذه المشاريع للمؤسسات الوطنية وكشف في هذا الإطار أن تعليمة ستوجه للمديريات الولائية تلزم المتعامل الأجنبي على استعمال ما هو مصنوع محليا بالتعاقد مع مؤسسة وطنية مختصة في تجهيزات محطات معالجة المياه القذرة وكذا صناعة بواخر إزالة الأوحال من السدود وذلك لتقليص التبعية للخارج في هذا المجال.

 

ودعا الوزير في سياق متصل إلى أهمية تحسيس الفلاحين بضرورة استعمال المياه المستعملة المعالجة في السقي الفلاحي مشيرا إلى أن هذه المحطات توفر حاليا أكثر من 400 مليون مترمكعب لسقي الحبوب والأشجار وحتى الخضروات وينتظر الوصول إلى توفير 800 مليون متر مكعب بعد إنجاز 25 محطة جديدة ليصل عددها الإجمالي 200  منشأة تطهير في المستقبل القريب.  

 

ومحليا اعترف وزير الموارد المائية حسين نسيب بوجود اختلالات في تسيير وتوزيع مياه الشرب خاصة على مستوى بلديتي الخميس وعين الدفلى وهما أكبر بلديتين بولاية عين الدفلى حالت دون توفير هذه المادة الحيوية على مدار الساعة وذلك مقارنة مع هياكل التخزين والتوزيع المتوفرة تسمح بالتغطية 24 على 24 وأعلن الوزير في هذا الصدد أن لجنة تقنية وزارية ستحل بالولاية خلال الأيام القليلة المقبلة لمعاينة الوضع واتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص تجهيزات توسيع عملية التوزيع على مدار الساعة خلال الصائفة المقبلة بالنسبة للبلديتين المذكورتين.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول