مقري لأويحيى:"الحراقة لا يقصدون أوروبا من أجل "الزهو"

أخبار الوطن
22 يناير 2018 () - الخبر اونلاين
0 قراءة
+ -

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري أن الجزائريين الذين يذهبون إلى تونس أو "الحراقة" الذين يغامرون بأنفسهم في البحر، ليس لغرض "الزهو" كما قال الوزير الأول أحمد أويحيى.

 

وأضاف مقري في تعقيب على ما قاله أويحيى "ليس صحيحا أن الجزائريين يلقون بأنفسهم في قوارب الموت من أجل الزهو، فهذا كلام لا تقبله العقول السوية ... مجمل هؤلاء يفعلون ذلك ظنا منهم بأنهم يجدون في البلدان التي يقصدونها لقمة العيش وكرامة الحياة وبعضهم يريدون اكتشاف ذواتهم وتطوير أنفسهم، ولو كانت الأوضاع جيدة في بلدهم ما فعلوا ذلك"، وضرب مقري مثلا بصور العوائل الكاملة (الأب والأم والأطفال)، وكذلك لأشخاص متعلمين وكبار في السن تخاطر بنفسها لنية الهجرة غير الشرعية.

 

وفي نفس السياق تابع مقري "ليس صحيحا أن الذين يذهبون للسياحة في تونس وبلدان أخرى يريدون الزهو المحرم شرعا، أغلب هؤلاء السياح عائلات محترمة، وما اختاروا تلك الوجهات السياحية إلا لأن الخدمات والأسعار أفضل من بلدهم".

 

من جهة أخرى انتقد مقري استمرار منع المسيرات في الجزائر العاصمة، محذرا من أن عدم إصلاح الأوضاع ومنع الجزائريين من الخروج في إطار حضاري سيدفعهم إلى الخروج في إطار الفوضى.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول