الجزائر تاسع منتج عالمي لزيت الزيتون

مال و أعمال
23 يناير 2018 () - زرفاوي عبدالله
0 قراءة
+ -

 صنفت الجزائر كتاسع منتج عالمي لزيت الزيتون بنحو 80 ألف طن سنويا، في وقت أضحت تونس من أهم البلدان المنتجة عالميا بأكثر من 220 ألف طن سنويا، لتصبح من المنافسين لأكبر المنتجين الدوليين إيطاليا وإسبانيا.


وحسب معطيات إنتاج الزيتون في تونس، فإن المساحة المحتضنة لأشجار الزيتون فاقت 1.8 مليون هكتار بمجموع 80 مليون شجرة زيتون، وهي في توسع مستمر من خلال توسع ثقافة المشاتل وتخصيص المساحات الجديدة من أجل دعم قطاعات تشكل دعما كبيرا للاقتصاد التونسي، بينما تقدر المساحة الخاصة بأشجار الزيتون في الجزائر بنحو 480 ألف هكتار.


وجاء في أرقام المجلس الدولي للزيت المنشأ في 1959 تحت رعاية الأمم المتحدة تسجيل تونس معدل نمو نوعي وكمي هائل بعد أن أوقف عداد الإنتاج هذا الموسم عند مؤشر 220 ألف طن من زيت الزيتون والتي تخصص منها 80 بالمائة لخط التصدير لاقتحام السوق العالمية لتحتل المرتبة الرابعة بعد إسبانيا وإيطاليا واليونان، بينما ترتب سوريا في المرتبة الـ6 بمجموع 159 ألف طن والمغرب سابعا بإنتاج 114 ألف طن من هذه المادة الغذائية الصحية. واستنادا لأرقام الهيئة الدولية ذاتها لمراقبة إنتاج زيت الزيتون، فإن الجزائر حققت في الموسم 2016/2017 إنتاج 66700 طن، لتحتل المرتبة التاسعة عالميا في الموسم 2017/2018 بإنتاج 80 ألف طن. ويتحدث بعض منتجي الزيتون بالجزائر لاسيما ببلديات صفصاف الوسرى ونڤرين وفركان جنوب تبسة بحسرة عن تعطل إنتاج الزيتون في ولاية تبسة التي كان الرومان يحصون بها 100 معصرة، غير أن المستثمرات الجزائرية دمرت بسبب غياب الدعم للفلاحين في السنوات الأولى للاستقلال وعدم الاستثمار في إنجاز معاصر حديثة، في مقابل تأكيد التفاؤل من حيث توسع الإنتاج بعدما فاق عدد أشجار الزيتون في بلدية صفاف الوسرى الحدودية مع تونس 2.5 مليون شجرة وفتح 5 معاصر حديثة.


ويتوقع المراقبون لمؤشرات سوق الإنتاج لزيت الزيتون ارتفاع الإنتاج العالمي بنسبة 14 بالمائة بتحقيق سقف 1.89 مليون طن، في مقابل نمو استهلاك زيت الزيتون عالميا بـ5 بالمائة في حدود طلب عالمي 2.95 مليون طن.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول