سكيكدة :الصيادون يغلقون الميناء

مجتمع
24 يناير 2018 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أقدم 45 صيادا يزاولون نشاطهم بميناء سطورة (3 كلم غرب مدينة سكيكدة) بعد ظهر اليوم الأربعاء على غلق مدخل الميناء بقواربهم  مما أدى إلى شل النشاط بهذه المنشأة مطالبين بحل المشاكل التي تعترضهم في ممارسة نشاطهم.

 

وصرح بعض الصيادين لوكالة الأنباء الجزائرية أن حركتهم الاحتجاجية غرضها مطالبة مؤسسة تسيير موانئ الصيد البحري بحل مشاكلهم "الكثيرة" و التي تعترضهم في ممارسة نشاطهم أبرزها "تنصل مؤسسة تسيير الموانئ من دورها فيما يتعلق بتوفير الظروف الملائمة للصيد على غرار انعدام الكهرباء والماء".

 

وأضاف المحتجون أنهم يضطرون إلى استعمال المولدات الكهربائية و شراء الماء من خارج الميناء فضلا عن غياب الأمن حيث تعرضت العديد من السفن حسبهم- إلى السرقة وكذا مشكل النظافة.

 

كما تحدثوا في هذا السياق عن قضية منعهم من الصيد في مناطق قريبة والتضييق في إقليم مناطق الصيد المسموحة التي تبقى غير كافية على حد تعبير بعضهم.

 

من جهته أوضح حسين بوصبيع مدير الصيد البحري و الموارد الصيدية بالولاية أن مطالب الصيادين المضربين والمقدر عددهم بـ 45 صيادا من أصل 180صيادا يزاولون نشاطهم بميناء سطورة بالسماح لهم بالصيد بالمناطق الممنوعة والتي تمتد من جزيرة سيريجينا إلى غاية منطقة فلفلة " أمر مستحيل" على اعتبار كما أضاف- أنها منطقة تجارية و مكان عبور بواخر البترول والصيد فيها ممنوع بنص قانوني .

 

وأشار نفس المسؤول فيما يتعلق بالمشاكل الأخرى إلى أنه قد التقى أمس الثلاثاء بممثلين عن الصيادين وتم الاتفاق على حلها جميعا إلا أن هؤلاء الصيادين  قرروا "تصعيد احتجاجهم" على حد تعبيره.

 

وأكد بوصبيع أن حراس السواحل يحاولون في هذه الأثناء إقناع الصيادين بإعادة فتح الميناء خصوصا أمام القوارب التي تعود ليلا . 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول