برلماني يحرّك الشارع في خنشلة

مجتمع
25 يناير 2018 () - ط. بن جمعة
0 قراءة
+ -

 شهدت مدينة أولاد رشاش بخنشلة أمس حركة احتجاجية عارمة شنها عشرات المواطنين، تنديدا بحصول برلماني عن ولاية تبسة على قطعة أرض مساحتها ألف متر مربع تقع بوسط المدينة، متهمين السلطات المحلية بالتواطؤ مع البرلماني ومساعدته في الحصول على هذه القطعة.


المحتجون أكدوا أن العقار تعود ملكيته لعرش الطاوس منذ سنة 1934، ويقع وسط مدينة أولاد رشاش، وآل إليهم عن طريق الميراث أبا عن جد، وتم استغلاله بشكل مستمر من قبل أفراد العائلة، قبل أن يتفاجأوا وهم بصدد تشييد جدار لحماية العقار بتدخل البرلماني مستغلا سلطته وحصانته لمنع هؤلاء من إقامة السياج، مستظهرا الوثائق التي تثبت أن القطعة ملك له.


واعترف رئيس بلدية أولاد رشاش السابق بملكية البرلماني للعقار، غير أن ملاك القطعة أكدوا أنهم ظلوا لسنوات يسعون لتسوية العقار لاستخراج وثائق له، ونظرا للعراقيل الإدارية لم ينهوا عملية التسوية، مطالبين السلطات المحلية بالتدخل لفض النزاع، مؤكدين أن القضية كانت محل صلح من قبل أعراش ولايتي تبسة وخنشلة بعد أن حاول هذا الشخص الاستيلاء على العقار سنة 1999.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول