وقال بيان رسمي صادر عن الرئاسة اللبنانية إن "الرئيس عون يعتبر أن ما حدث بالأمس على الصعيدين السياسي والأمني أساء إلى الجميع وأدى إلى تدني الخطاب السياسي إلى ما لا يليق اللبنانيين، أضاف عون أن "ما حدث خطأ كبير بني على خطأ، لذلك فإني من موقع دستوري وأبوي أسامح الجميع الذين تعرضوا إلي وإلي عائلتي".

وقال عون إن "القيادات السياسية مطالبة بالارتقاء إلى مستوى المسؤولية لمواجهة التحديات الكبيرة وأهمها المحافظة على الاستقرار والوحدة". وكان قد انتشر في وقت سابق شريط فيديو لباسيل الذي يتزعم أيضا التيار الوطني الحر، يشن فيه هجوما على بري، واصفاً إياه بـ"البلطجي".