المستوردون: الاتجاه المعاكس هو الحل

مال و أعمال
31 يناير 2018 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

اقترح رئيس جمعية الجزائر استشارات  للتصدير  إسماعيل لالماس أن يتم تشكيل  هيئة منظمة  لتوجيه المستوردين والمقدر عددهم بـ 40 ألف مستورد نحو مصدرين أو منتجين نظرا لاحتكاكهم و درايتهم بالسوق الخارجية، حيث إنهم يمتلكون خبرة في التعامل مع التجارة الدولية.

وبيّن إسماعيل لالماس، هذا الأربعاء في برنامج "ضيف الصباح" بالقناة الإذاعية الأولى، أن الإستراتيجية الوطنية لتطوير الصادرات تهدف إلى تدعيم هذا النشاط لأنه المحرك للنمو الاقتصادي والجمعية لها أربعة محاور للدفع بالصادرات تتمثل في القدرات، الأسواق، و الوسائل، اللوجستية، ثم المرافقة.

وأضاف لالماس إن القدرات تقوم  على الوفرة و النوعية من قبل القطاعات المنتجة ، ثم تليها عملية البحث عن أسواق خارجية في إطار التبادل الحر.

 

تابعونا على..غوغل + 

 

 و لتلبية حاجيات المصدر، حسب ضيف الأولى،  يجب توفير الوسائل اللوجستية من نقل ، و بعدها المرافقة التي عادة ما  تكون في عدة مجالات، منها التمويل و المسائل التقنية و التكوين و الاستشارات و غيرها.

وأشار المتحدث إلى ضرورة فتح الطرقات مع الدول الإفريقية حتى يسهل  العمل للمصدرين الجزائريين من أجل تفعيل نشاطهم، لأن دول الساحل تعتبر سوقا كبيرة ، مؤكدا ضرورة توفير كل معايير التنافسية لاقتحام الأسواق الأجنبية و فرض الوجود و ذلك بالكمية و النوعية و التحكم في التكلفة و في الزمن.

واقترح لالماس إنشاء مؤسسات خاصة في مجال التصدير و متخصصة حسب القطاعات ستساهم في تطوير نشاط التصدير في الجزائر ، و كذا ضبط الواردات و تقليص التهريب وحماية المنتوج الوطني.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول