تونسيون بإيطاليا يخيطون أفواههم رفضا لترحيلهم

العالم
31 يناير 2018 () - ف.ن/ وكالات
0 قراءة
+ -

يخوض 42 مهاجرا تونسيا إضرابا مفتوحا عن الطعام في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، فيما خاط البعض منهم أفواههم لرفض الترحيل القسري لبلادهم، والمطالبة بنقلهم إلى الداخل الإيطالي.
قام مهاجرون تونسيون يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام أمام كنيسة في جزيرة لا مبيدوزا بخياطة أفواههم رفضا لترحيلهم القسري إلى بلادهم، وللمطالبة بنقلهم إلى الداخل الإيطالي.

 


ويقدر عدد المهاجرين التونسيين المضربين 42 شخصا، وفق ما نقله مهاجر نيوز عن رمضان بن عمر المكلف بالإعلام في المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
وأكد بن عمر أنه يوجد أربعة مهاجرين من ضمن الـ42 قاموا بخياطة أفواههم. ويوجد هؤلاء المهاجرون في الجزيرة منذ عدة أسابيع، حسب ما أوردته وكالة أنسا الإيطالية.
واختيار هذا النوع من أساليب الاحتجاج، يلفت بن عمر، راجع إلى كون المهاجرين يسعون "لجلب الانتباه لقضيتهم"، مشيرا إلى انتحار شاب تونسي في نوفمبر من العام الماضي في الجزيرة، نتيجة حالة من اليأس يعيشها المهاجرون في لامبيدوزا. وحمل المنتدى المسؤولية للحكومتين التونسية والإيطالية في ما حصل.
وينحدر غالبية هؤلاء المهاجرين من "الأحياء الشعبية المحيطة بالعاصمة تونس ومن جهات داخلية"، تعيش غالبية سكانها في الفقر.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول