الجزائر تستكشف البترول في البحر

مال و أعمال
31 يناير 2018 () - الخبر اونلاين/وكالات
0 قراءة
+ -

أطلقت الوكالة الوطنية لتثمين موارد  المحروقات العديد من الدراسات من أجل تقييم طاقات الجزائر في عرض  البحر ومواردها غير التقليدية، حسبما أعلن رئيس مجلس إدارة الوكالة أرزقي  حسيني.

و أكد حسيني خلال الطبعة الثانية للمنتدى الجزائري الأمريكي  حول الطاقة المنعقد بهيوستن قائلا "إننا بصدد إجراء ست  دراسات من أجل  تحديد بدقة ما لدينا من طاقات في عرض البحر و الموارد غير التقليدية".

و تخص الدراسات كل أحواض الصحراء و جميع الشواطئ الجزائرية و ترمي إلى  تقييم احتياطات محروقات البلد بصفة كلية.

و في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، على هامش هذا المنتدى قال حسيني أن نتائج  الدراسة الأولى التي قامت بها سوناطراك في حوض "أهنت" مشجعة و أظهرت استرجاعا  كبيرا للمحروقات بنسبة أعلى من المعدل العالمي.

و أضاف "لدينا استرجاع بقيمة 9 مليار قدم مكعب لكل بئر في حين أن  المعدل العالمي يقدر بحوالي 6 مليار قدم مكعب" و يتعلق الأمر بالتدفقات  التجارية القادرة على تغطية تكاليف الآبار و توليد جباية خلال فترة الاستغلال.

 و أوضح حسيني أن استغلال هذا النوع من  المحروقات يتطلب اللجوء إلى الشركاء الأجانب الذين يتحكمون في التكنولوجيا  والمهارة. ويتعلق الأمر كذلك بتقاسم التمويلات وتكاليف الاستثمار. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول