طرقات عصرية رغم الصعوبات المالية

أخبار الوطن
1 فبراير 2018 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد الوزير الأول أحمد أويحيى ،اليوم الخميس،  بالجزائر العاصمة أن السلطات العمومية "متمسكة بالتزامها المتعلق بإنشاء شبكة طرقات وطنية عصرية ومجهزة بأفضل التقنيات الفنية" وذلك رغم تأثر الوضع  المالي للبلاد بتدهور أسعار البترول على المستوى الدولي،وجاء هذا خلال جلسة عامة بمجلس الأمة مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية  

و في رده على  سؤال لعضو المجلس محمد بوطيمة حول ترميم وإعادة تأهيل الطرقات الوطنية في ولاية غرداية قرأه نيابة عنه وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر  خاوة أن "الجهود المعتبرة المبذولة من طرف السلطات العمومية من أجل تهيئة  وصيانة وإنجاز الطرقات في كامل ربوع الوطن من الشمال إلى الجنوب بناء على  نتائج الدراسات الجيوتقنية المعدة من طرف الخبراء والأخصائيين في المجال دليل قاطع على تمسكها بالتزامها المتعلق بإنشاء شبكة طرقات وطنية عصرية ومجهزة  بأفضل التقنيات الفنية تستجيب للديناميكية المتسارعة التي تعرفها حركة التنقل عبر الطرقات الوطنية".

وأضاف الوزير الأول أن "العناية الخاصة التي توليها السلطات العمومية بتنفيذ المخطط التوجيهي للطرق والطرق السيارة 2005-2025 مواكبة ومرافقة لبرنامج  التنمية الاقتصادية والاجتماعية تماشيا مع برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة في مختلف مناطق الوطن لا سيما مناطق الجنوب الكبير وتحسين لظروف نقل وتنقل الأشخاص والبضائع عبر الطرقات الوطنية جعلت من كل عملية تهدف إلى  صيانتها وترميمها وعصرنتها محورا من المحاور الاستراتيجية لبرنامج عمل قطاع  الأشغال العمومية والنقل". 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول