توقيف أشخاص وحجز مسروقات ومواد محظورة

مجتمع
3 فبراير 2018 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

تمكنت قوات الأمن الوطني، في إطار نشاطها على مستوى مختلف مناطق الوطن مؤخرا، من توقيف عدة أشخاص وحجز كميات معتبرة من المسروقات والمواد المحظورة، حسب ما أفاد به بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.
وأوضح ذات المصدر، أن مصالح شرطة الحدود بمطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة، تمكنت من "توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين العقد الثالث والسادس، مع حجز مبلغ مالي قدره 99 ألف أورو، أثناء محاولتهم مغادرة التراب الوطني عبر رحلات الجوية الجزائرية نحو دول أجنبية".
وبولاية الأغواط، تمكنت عناصر الفرقة الجنائية للمصلحة الولائية للشرطة القضائية من "استرجاع سيارة كانت محل سرقة من قطاع الاختصاص مع توقيف ثلاثة أشخاص مشتبه فيهم تتراوح أعمارهم ما بين 27 و43 سنة"، وذلك بالتنسيق مع مصالح كل من أمن ولايتي بسكرة وخنشلة. وتم تحرير ملف إجراءات قضائية ضد المعنيين لأجل قضية "تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية السرقة المقترنة بظرف الليل والتعدد وباستعمال مفاتيح مصطنعة، إخفاء أشياء مسروقة، الوشاية الكاذبة والمشاركة"، قدموا بموجبها أمام الجهات القضائية المختصة.
كما تمكنت قوات الشرطة بأمن ولاية أم البواقي, من "توقيف شخصين مشتبه فيهما واسترجاع جزء هام من مسروقات الذهب ومعدن البلاكيور", وبعد استكمال التحقيقات، تم إنجاز ملف جزائي ضد المشتبه فيهما وتقديمهما أمام الجهات القضائية المختصة. وبولاية خنشلة، تمكنت فرقة البحث والتدخل لأمن الولاية من "ضبط شخصين كانا بصدد نقل وترويج كمية من المخدرات قدرت بأزيد من 10 كلغ"، وتم تحويل المشتبه فيهما إلى الجهات القضائية.
ومن جهة أخرى، وإثر تلقي قوات الشرطة لولاية معسكر معلومات مفادها ممارسة أحد الأشخاص لطقوس الشعوذة والدجل وتدنيس المصحف الشريف بمنزله الخاص، ألقت ذات المصالح القبض على هذا الشخص السبعيني، مع حجز صور شمسية لضحايا مجهولي الهوية ومبلغ مالي يقدر بأكثر من 56 ألف دينار بالإضافة إلى توقيف 5 أشخاص كانوا عنده.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول