جاب الله: لم افكر في اعتزال العمل السياسي

أخبار الوطن
3 فبراير 2018 () - إسلام.ب
0 قراءة
+ -

تم اليوم السبت بالجزائر انتخاب عبد الله جاب الله رئيسا لجبهة العدالة و التنمية لعهدة جديدة تدوم خمس سنوات خلال أشغال المؤتمر الأول للجبهة الذي شارك فيه نحو 800 مؤتمر. 

 

كما تم خلال هذا المؤتمر، الذي عقد تحت شعار "وقفة للتأمل والاعتبار"، إحداث منصب رئيس مجلس الشورى و الأمين الأول للحزب اللذين سيتم انتخابهما من طرف أعضاء مجلس الشورى الذي سيجتمع في غضون أسبوع، حسب ما أكده  لخضر بن خلاف، القيادي في الحركة لوكالة الأنباء الجزائرية.  

 

ونفى جاب الله، نيته اعتزال العمل السياسي، معترفا بتفكيره في وضع حد للنضال الحزبي إلا أن اقتراحه قوبل بالرفض من طرق قيادات جبهة العدالة والتنمية.

 

من جهة أخرى جدد جاب الله دعوته لسحب تنظيم الانتخابات من وزارة الداخلية وإسنادها إلى هيئة مستقلة، معتبرا الانتخابات مربط الفرس لتشكيل نظام ديمقراطي.

 

كما اتهم جاب الله السلطة بالتصرف كـ"البلطجي" في معاملة أحزاب المعارضة، من خلال تكسير البعض ومحاصرة البعض، ووضح العوائق والعقبات أمام البعض الآخر.

 

واتهم جاب الله من يحكمون البلاد بالفشل في إيجاد نظام قانوني يهنأ الناس بأحكامه، وفشلوا في تطوير تنمية اقتصادية يتمتع الناس بخيراتها فشلوا في إيجاد دولة قوية يعتز الناس بقوتها وتطورها.

 

كما طالب جاب الله بضرورة تعميق الوحدة الوطنية وتقوية الشعور لدى العرب والأمازيغ أن لهم أمة واحدة، لهم ماض واحد ومستقبل واحد.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول