كلمة "إرهابي" تغيب عن هجوم إيطاليا

العالم
3 فبراير 2018 () - إ.ب/أ.ف.ب
0 قراءة
+ -

كالعادة تغيب كلمة "إرهابي" من وسائل الإعلام العالمية عند تنفيذ أي هجوم من طرف شخص غير مسلم رغم تشابه الاعتداءات.

 

وأطلق شاب إيطالي من أنصار اليمين المتطرف اليوم السبت النار بشكل عشوائي في مدينة ماتشيراتا في وسط إيطاليا على أجانب ما أدى إلى إصابة ستة منهم بجروح، حيث لم تشر وسائل الإعلام الغربية لكلمة "إرهابي".

 

ونقلت شبكات التلفزيون الإيطالية أن الشاب الحليق الرأس أطلق النار من سيارته على ضحاياه، قبل أن تعتقله الشرطة من دون مقاومة.

 

وقال رئيس بلدية المدينة رومانو كارانشيني في تصريح صحافي "سقط ستة جرحى جميعهم من الأجانب". وحصل اطلاق النار قبل ظهر السبت ما أشاع حالة من الذعر في وسط هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 43 ألف نسمة.

 

وفي الإطار نفسه أعلنت الشرطة سقوط "عدد من الجرحى من جنسيات أجنبية"، موضحة أن أحد الجرحى أخضع لعملية جراحية.

 

أما وسائل الإعلام الإيطالية فنقلت أن الجاني استهدف "أشخاصا ملونين".

 

وذكرت وسائل الإعلام أن الجاني يدعى لوكا تيريني (28 عاما) وكانت الشرطة لا تزال تستجوبه عصر السبت.

 

وتبين أن لوكا تيريني كان عام 2017 مرشحا عن حزب رابطة الشمال المناهض للهجرة ولأوروبا، خلال انتخابات المقاطعات في بلدة قرب ماتشيراتا.

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول