حامل بتوأم تلد جنينا في عربة وتفقد الثاني

مجتمع
3 فبراير 2018 () - ع. قدور
0 قراءة
+ -

فتحـت مصالح أمن دائرة سدراتة في ولاية سوق أهـراس تحقيقا على مستوى العيادة المتـعددة الخدمات بلدية بئر بوحوش ومستشفى هـواري بومدين بسدراتة والمستشفى الجهوي فـي عاصمـة الولايـة، بتهمـة الإهمـال ورفض مساعدة مريـض في حالـة خطـر.

 التحقيق جاء بناء على شكوى وجهت لوكيل الجمهورية من طرف زوج امرأة حامل بتوأم أنثى عاشت الجحيم عندما داهمها المخاض ولم تجد الاهتمام اللازم من طرف القائمين على القطاع الصحي، حيث وضعت الجنين الأول داخل عربة لنقل البضائع، بينما توفيت الثانية اثر عملية قيصرية بمصلحة التوليد.


وحسب شكوى الزوج، فقد قام بنقل زوجته في حدود الساعة الرابعة صباحا للعيادة المتعددة الخدمات القريبة من مقر سكناه ببلدية بئر بوحوش، إلا أن هذه الأخيرة، لم تقدم شيئا لزوجته الحامل بحجة انعدام طب التوليد، ورفضت تمكين الحامل من سيارة إسعاف لنقلها لمستشفى هواري بومدين بسدراتة، كما رفضت مصلحة الحماية المدنية تسخير سيارة الإسعاف دون وجود قابلة أو طبيب مرافق.


واضطر الزوج لاستعمال عربته الخاصة للتوجه إلى مستشفى هواري بومدين، وهناك أيضا، استحال التكفل بالحامل بذريعة عدم وجود قابلة من جهة، ونظرا للحالة المستعصية لتوليد التوأم، مما اضطره مرة أخرى لنقل زوجته إلى مصلحة الولادة بالمستشفى الجهوي في عاصمة الولادة على متن نفس العربة، حيث ما أن اقترب من دخول المستشفى حتى سقط أحد التوأم داخل العربة، فيما قام طبيب المصلحة بإجراء عملية قيصرية بعدما استحال إخراج الجنين الثاني الذي تبين أنه متوفى نتيجة الاختناق في رحم والدته التي أشرفت حالتها الصحية على الموت.


والد التوأم الذي لم يتقبل الظروف المزرية التي مر بها خلال تنقله من مصلحة لأخرى وفقدانه لجنين، سارع إلى رفع عدة شكاوى للسلطات المحلية والعليا، متهما بعض الأطراف في القطاع الصحي بالتهاون واللامبالاة وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة الخطر، ما أدى إلى وفاة جنين وتعريض زوجته للموت، مطالبا السلطات المعنية بوضع حد للمتورطين في التلاعب بحياة المواطنين البسطاء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول