إيطاليا: اطلاق النار انتقاما من الأفارقة

العالم
4 فبراير 2018 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

رجح قائد الدرك في مدينة ماشيراتا الإيطالية،  الكولونيل ميشيل روبرتي، اليوم الأحد، أن يكون منفذ حادث إطلاق النار الذي استهدف مهاجرين أفارقة، أمس السبت، قد ارتكب الحادث بدافع "الانتقام".

وقال الكولونيل ميشيل روبرتي، إنه "من المحتمل أن يكون المشتبه به، لوكا  ترايني، قد ارتكب هذا الفعل المجنون كنوع  من الانتقام أو الثأر"، وذلك بعدما تم اعتقال مواطن نيجيري بتهمة قتل مراهقة  إيطالية قبل عدة أيام في المدينة ذاتها.

وأضاف روبرتي، أن التحقيقات كشفت أنه لا يوجد صلة بين ترايني، 28 عاما،  والقتيلة باميلا ماستروبيترو.

يشار إلى أن حادث إطلاق نار وقع، أمس السبت، أسفر عن إصابة ستة من اللاجئين  الأفارقة بينهم سيدة.

وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، بأن "رجلا أطلق النار على المارة من  نافذة سيارته في مدينة ماتشيراتا بوسط إيطاليا ما أدى الى إصابة ستة أشخاص  بجروح من بينهم أربعة إصابتهم حرجة".

ونقلت وكالة (أنسا) عن الشرطة الإيطالية قولها إنها "أوقفت رجلا يشتبه في أنه  من أطلق النار على الأفارقة".

وناشد عمدة المدينة، رومانو كارانسيني، المواطنين عدم مغادرة منازلهم.

ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء الحادث.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول