المغتربون يدفعون قيمة السكن دفعة واحدة

أخبار الوطن
4 فبراير 2018 () - أحمد حمداني
0 قراءة
+ -

وزارة السكن تبقى موقع الإكتتاب في "ال. بي.بي "مفتوحا لمغتربي القارات الخمس 

43 هجمة إلكترونية ضد موقع الترقوي المدعم  للمغتربين

200 ألف محاولة لدخول الموقع من داخل التراب الوطني

 

صرح وزير السكن و العمران و المدينة ، عبد الوحيد طمار ،أن عدد المسجلين في صيغة السكن الترقوي العمومي ، بلغ إلى غاية أمس 8 آلاف مكتتب من  أفراد الجالية المقيمين بأوروبا وأمريكا و العالم العربي .

 و إن كانت الحصة الحالية مقدرة بـ 2000 وحدة جاهزة  ، إلا أن الوزير إلتزم  برفع  الحصة الوطنية المخصصة لهذه الفئة فور إتمام عملية التسجيل المتاحة للجالية المقيمة بكافة دول العالم ، بينما وعد بتوزيع 3000 وحدة عدل  في الجزائر العاصمة الأيام المقبلة.

 أوضح الوزير ،الأحد ، خلال إشرافه على توزيع ، 2700 وحدة سكنية من صيغة "عدل 1" ، بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله ، أن الموقع الإلكتروني المخصص لتسجيل أفراد الجالية الجزائرية بالخارج ،سيظل مفتوحا إلى غاية استكمال جميع عمليات التسجيل المحددة ضمن المرسوم الصادر في إطار  تنفيذ إلتزام رئيس الجمهورية لجزائريي المهجر،و قال بأن الوزارة سوف تضبط الحصص الإضافية القابلة للإنجاز مستقبلا بعد  إنهاء فترة التسجيلات الأولية.

 ووفقا لتوجيهات طمار، تخضع العملية إلى تنسيق  محكم مع وزارة الشؤون الخارجية و السفارات و الممثليات الدبلوماسية في الخارج، إذ تقتضي الترتيبات المعمول بها ، إستلام قوائم المكتتبين من كافة دول العالم و إخضاعها للشروط و الميكانيزمات المنصوص عليها ، و عرضها على البطاقية الوطنية للسكن ،    قبل إخضاعها  لتحقيقات المصالح الإقليمية المختصة بخصوص إستفادة المكتتب من اية صيغة سكنية مدعمة من طرف الدولة أو من قطعة أرض صالحة للبناء و غيرها من الأملاك العقارية المانعة لحيازة هذا النوع من الصيغ .

 ووفقا لتوضيحات مصدر مسؤول بالوزارة ل "الخبر" فإن المكتتبين  المغتربين ، يمكنهم تحويل المساهمات المالية  بالعملة الصعبة ، بعد  ضبط القوائم النهائية، بواسطة حسابات بنكية خاصة ستفح خصيصا لهذه  العملية ، و يتم ذلك بالتنسيق مع  المؤسسة الوطنية للترقية العقارية و مصالح وزارة الخارجية، مع  ترك الخيار أمامهم لدفع جميع الأشطار دفعة واحدة ، بالنسبة للمواقع الجاهزة الواقعة ضمن  الحصص المصنفة كفائض  ضمن البرامج المستلمة في وقت سابق ،

في سياق متصل ، قال الوزير أن مصالحه سجلت أكثر من 200 ألف محاولة لدخول الموقع المخصص للتسجيل في الترقوي العمومي ، المحجوز لفئة المغتربين ، منها محاولات لإختراق الموقع لأغراض تخريبية، حيث شدد الوزير طمار أن الدخول إلى الموقع غير متاح من أرض الوطن لتفادي الضغط و التشبع وحتى محاولات تعطيله ،  مؤكدا أن طاقما تقنيا  ضبط أكثر من   24 محاولة لإختراق الموقع المخصص لإكتتاب أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج، نهاية الأسبوع الماضي،يقف ورائها قراصنة  "أنترنت"  متواجدون في كندا .

وكشف مصدر مسؤول  ل"الخبر"، أن محاولات الإختراق التي طالت موقع الإكتتاب في "أل، بي، بي"  تواصلت إلى غاية منتصف نهار أمس ، تجاوزت ال43 محاولة ،  تبين للفريق التقني المتخصص التابع للوزارة، حسب ذات المصدر، أن الجهات التي تقف ورائها جهات من شمال أمريكا و بعض دول أوروبا،مشيرا إلى   تمكن الخبراء التقنيين  العاملين  على الموقع ، من تحصينه و إبقائه في الخدمة دون تسجيل أية إختلالات حرمت المهتمين  من ولوج الموقع و تدوين بياناتهم، رغم توالي الهجمات عليه .

وقال السيد طمار ان عمليات توزيع السكنات تتوالى  على مستوى التراب الوطني بعد إتمام عملية توزيع 2700 وحدة سكنية  بموقع سيدي عبد الله،وهي العملية التي ستتبع   بعملية أخرى قريبة تشمل توزيع 3000 سكن بصيغة عدل لفائدة مكتتبي عدل 1  بمدينة سيدي عبد الله ،مشيرا ان هذه السكنات تم الانتهاء من انجازها ولم يتبق  الا ربطها بمختلف الشبكات الحيوية.

 بالموازاة مع ذلك ، أشرف الوزير على إفتتاح مكاتب إصغاء على مستوى جميع المواقع السكنية المسلمة ، و دعا المستفيدين من مفاتيح الشقق ، إلى تبليغ إنشغلاتهم إلى القائمين على تلك المكاتب من أجل رفع جميع التحفظات و تسوية المشاكل التقنية و الصعوبات التي تعترضهم أثناء شغلهم لسكناتهم وهي المكاتب التي  ستحتضن عملية التحضير و التنسيق لإنشاء جمعيات لتسيير الموتقع و تثمينها و حماية المكتسبات و ألجزاء المشتركة المحيطة بعماراتهم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول