إضراب "الكناباست" يتواصل ووزارة التربية تتجاهل

أخبار الوطن
4 فبراير 2018 () - رشيدة دبوب
0 قراءة
+ -

تواصل إضراب أساتذة التربية اليوم الأحد في الأطوار الثلاثة محققا نسبة متفاوتة حسب كل طور وولاية ، في الوقت الذي أكدت فيه نقابة الكناباست أن النسبة الوطنية بلغت 72 بالمائة بعد التحاق العديد من الأساتذة بالإضراب تنديدا بسياسة التهديد التي انتهجتها الوصاية ، في المقابل لم توجه وزارة التربية أي دعوة للنقابة للتفاوض من أجل وقف الإضراب المفتوح.

وفق تصريحات المكلف بالإعلام بالمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع الثلاثي للتربية "كناباست" مسعود بوديبة لـ"الخبر" فإن الإضراب مستمر إلى غاية فتح حوار جديد لتسوية كل المطالب العالقة ، ونوه المتحدث أن سياسة الوزارة في التهديد ساهمت في رفع نسبة الاستجابة للإضراب ، والتحق المئات من الأساتذة أمس بالإضراب الذي باشروه الأسبوع الماضي .

وعاد بوديبة لولايتي البليدة وبجاية وقال أن الأولى تسلم أساتذتها إعذارين والثانية إعذار والجهات المعنية تعد لإصدار الثاني من أجل الضغط عليهم للتخلي عن الإضراب، الا أن ماحدث عكس توقعات الوزارة فالأساتذة زادوا اصرارا على مواصلة الاحتجاج من أجل تحقيق الأهداف التي سطروها قبل شن الإضراب.

كل هذا رفع من نسبة الاستجابة ففي الوقت الذي بلغت النسبة الوطنية 72 بالمائة وطنيا عبر كل الأطوار تفاوتت بين طور وآخر، وبعض الولايات سجلت أمس ارتفاعا واضحا على غرار ولايتي البويرة وتيزي وزو ، وهناك رغبة واسعة من الأساتذة في الاستمرار في الإضراب، وهي تنتظر الضوء الأخضر من النقابة للتصعيد بالإعتصامات المرافقة للإضراب المفتوح وهو الخيار الذي تدرسه النقابة وستعلن عنه في الوقت المناسب يضيف بوديبة.

وفي سؤال حول تدخل حزب الأفافاس للتوسط بين النقابة والوزارة قال ممثل الكناباست ان الأمر يتعلق برئيس المجلس الشعبي لولاية بجاية الذي ينتمي لهذا الحزب، الذي قدم مقترح التوسط لدى الوزارة وهذه الأخيرة وافقت على ذلك، والمكتب الولائي للنقابة أبلغ المكتب الوطني وهذا الأخير يدرس المقترح.

أما عن قرار العدالة حول عدم شرعية الإضراب فقال بوديبة إنهم لحد الآن لم يستلموا أي قرار بذلك والتنظيم اتبع كل الإجراءات القانونية قبل دخوله في الإضراب المفتوح، بما في ذلك الإشعار وكان أمام الوزارة مهلة ثمانية أيام كاملة للرد عليهم وفتح أبواب الحوار للتفاوض، عوض انتظار نهاية المهلة والتصريح بعدم شرعية الإضراب، وفوق كل هذا اللجوء إلى إطلاق تصريحات مؤججة كحديثها عن اشتراط وقف الإضراب من أجل الجلوس إلى طاولة الحوار.

في نفس السياق

قطاع التربية فوق بركان
حوار الطرشان بين النقابات ووزارة التربية
استجابة متفاوتة لإضراب قطاع التربية
قطاع التربية..الانسداد
كلمات دلالية:
قطاع التربية

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول