"سري للغاية " يثير الجدل في مصر

ثقافة
5 فبراير 2018 () - ف.ب/ وكالات
0 قراءة
+ -

 تصبح الساحة الثقافية في مصر وتمسي هذه الأيام على الجدل الذي أثاره فيلم " سري للغاية" الذي يقارب إنجازه على الانتهاء.

  الفيلم الذي يُعد بمثابة سرد تاريخي للمشهد السياسي في البلاد منذ ثورة جانفي 2011 لم يفلت بسلام من مبضع النقاد المصريين الذين اعتبروه "دعاية" لحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو الأمر الذي  تبرأ منه أحمد السقا ( الممثل الرئيسي في الفيلم) مؤكدا أن  العمل ليس سوى "تأريخ حيادي"  للحقبة الزمنية  الممتدة منذ  25 جانفي 2011 إلى غاية أحداث 3  جوان  2013.

 من جهتهم ، لم يستسغ نشطاء مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي  تجسيد أحمد السقا لدور عبد الفتاح السيسي، فقد اعتبروه نوعا من التأييد الصريح للنظام  المصري، رغم أن السقا  رأى  أنهم  " تسرعوا في الحكم على فيلم مهذب أنصف الجميع، بمن فيهم مرسي، وأرّخ للحقبة الزمنية بحيادية وموضوعية ولا يقلل من أي طرف بعينه" حسب ما دونه على صفحته على "فايسبوك".

 يُذكر أن الفيلم من  تأليف السيناريست وحيد حامد وإخراج  محمد سامي ، و بطولة أحمد السقا الذي يجسد دور عبد الفتاح السيسي ، وأحمد رزق الذي يجسد دور الرئيس المعزول محمد مرسي، ويأتي هذا العمل عقب أقل من أربع سنوات من تولي  عبد الفتاح السيسي  الحكم في مصر بعد انقلابه على أول رئيس مصري منتخب.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول