الجزائر ليست مستعجلة في الانضمام لمنظمة التجارة

مال و أعمال
5 فبراير 2018 () - إ.ش/ وأج
0 قراءة
+ -

أكد وزير التجارة محمد بن مرادي أن الجزائر ماضية "بوتيرتها" في مسار الانضمام الى منظمة التجارة العالمية الذي شرعت فيه في التسعينيات. 

و قال الوزير في حوار لوكالة الأنباء الجزائرية أن: "الملف قيد المتابعة و لقد تم ايداع طلب الانضمام منذ 25 سنة، و نحن لازلنا عند طلبنا لكننا نمضي بوتيرتنا".

و أوضح بن مرادي بأن أعضاء منظمة التجارة العالمية يريدون جميعهم الاستفادة من المزايا التي تمنحها الجزائر للاتحاد الأوروبي في إطار اتفاق الشراكة، مضيفا أن هذا لا يخدم الجزائر على الاطلاق.

و يرجع بن مرادي إلى أن آراء بعض الخبراء الذين يرون أن الجزائر لا يمكن أن توقع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي قبل انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية. 

و أضاف قائلا: "سنذهب إلى منظمة التجارة برسوم جمركية معدومة مثل تلك الممنوحة للأوروبيين في الوقت الذي تملك فيه الصين فروعا محمية بنسبة 80 إلى 90 بالمائة، من أجل هذا ينبغي علينا تأهيل حقوقنا الجمركية و إقناع الاتحاد الأوروبي و المنطقة العربية  للتبادل الحر  بضرورة هذه الخطوة".

و تطرق الوزيرإلى التناقضات التي تميز السياسة النظرية لمنظمة التجارة من جهة و التعاملات الميدانية من جهة أخرى مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا و قوى عظمى تنتمي إلى المنظمة و تطبق إجراءات من أجل حماية اقتصادياتها.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول