كتائب القسام تتبنى اغتيال حاخام صهيوني

العالم
6 فبراير 2018 () - ف.ب/ وكالات
0 قراءة
+ -

أعلنت كتائب عز الدين القسام ، صباح اليوم ، مسؤوليتها عن عملية إطلاق النار بمستوطنة بنابلس الذي أسفر عن مقتل حاخام يهودي  متطرف في التاسع من شهر جانفي الفارط.

 وأوردت الكتائب بيانا نعت فيه الشهيد  القائد أحمد نصر الجرار منفذ العملية  الذي تم اغتياله صباح اليوم في اشتباك مسلح ببلدة اليامون بمنطقة جنين.

 وجاء في البيان " وبعد أيام من الملاحقة والمطاردة الحثيثة، واستنفار كافة أجهزة العدو بحثا عن أبطالنا الذين نفذوا العملية البطولية قرب مغتصبة "حفات جلعاد"، وقع اشتباك مسلح في بلدة اليامون قضاء جنين في  ساعات الفجر الأولى  من اليوم الثلاثاء انتهى باستشهاد قائد الخلية المجاهد القسامي البطل أحمد الجرار".

وتعود تفاصيل العملية إلى التاسع من شهر جانفي 2018 ، حينما  نفذت مجموعة فدائية عملية إطلاق نار سريعة، وصفت بـ"النوعية" استهدفت الحاخام الصهيوني المتطرف رازيئيل شيباح في سيارته في البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد " بنابلس في الضفة الغربية.

وكانت  قوات الاحتلال  قد أعلنت أنها اغتالت فجر اليوم الثلاثاء، المجاهد أحمد نصر جرار، في عملية عسكرية وصفت بـ”المعقدة” في بلدة اليامون قرب مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، ويأتي هذا بعد شهر من المطاردات والمداهمات التي نفذها الاحتلال بحثا عن الجرار.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول