تأجيل محاكمة المتورطين في تفجيرات قصر الحكومة

أخبار الوطن
6 فبراير 2018 () - الخبر أونلاين / وأج
0 قراءة
+ -

أجلت جنايات العاصمة محاكمة المتورطين في  قضية التفجيرات  التي استهدفت في 11 أبريل 2007  قصر الحكومة إلى الدورة 

الجنائية المقبلة وذلك لتغيير التشكيلة القضائية،إذ تبين أن أحد القضاة كان  قد شارك في الحكم الجنائي الذي صدر في 2012 في حق المتهمين، حسبما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية  اليوم  الثلاثاء نقلا عن مجلس قضاء الجزائر.

يذكر أن المحكمة العليا كانت قد قبلت الطعن بالنقض الذي رفعه المتهمون  والنيابة ضد الحكم الصادر سنة 2012 عن محكمة جنايات العاصمة والذي قضى بأحكام   تصل إلى الإعدام ضد المتهمين حيث قررت إبطاله و إعادة محاكمة المتهمين أمام  نفس الجهة القضائية ب"تشكيلة جديدة".

و بعد القيام بكافة الإجراءات الجنائية أمس الإثنين ابتداء من قراءة محتوى  قرار الإحالة و سماع المتهمين والتماسات النيابة العامة و مرافعة المحامين  والدخول إلى غرفة المشاورات من أجل التداول في القضية قررت محكمة الجنايات على  الساعة الثامنة ليلا تأجيل القضية حيث تبين لها أن أحد القضاة المشكلين  للمحكمة الجنائية المكلفين بالنظر من جديد في الحكم كان قد شارك في التشكيلة  القضائية سنة 2012 وهذا ما يمنعه القانون منعا باتا.

يذكر أن 18 شخصا منهم 9 في حالة فرار من بينهم عبد المالك دروكدال متابعين في  هذه القضية الإرهابية التي خلفت 20 قتيلا و 222 جريحا. و يشير قرار الإحالة إلى أن المتهمين ينتمون إلى جماعة إرهابية تنشط في منطقة  الثنية (ولاية بومرداس) التابعة للتنظيم الإرهابي المسمى "تنظيم القاعدة في  بلاد المغرب الإسلامي". و تم تنفيذ هذه التفجيرات  التي استهدفت قصر الحكومة في وقت متزامن مع اعتداء  آخر بالمتفجرات طال مقر الأمن الحضري لباب الزوار في الضاحية الشرقية للجزائر  العاصمة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول