بهاء الدين طليبة أمام لجنة التأديب

أخبار الوطن
6 فبراير 2018 () - ف.غ
0 قراءة
+ -

أحال جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، النائب وعضو اللجنة المركزية بهاء الدين طليبة على لجنة التأديب، على خلفية إعلانه إطلاق تنسيقية لدعم ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة.

 

القرار أعلن عنه الأمين العام للحزب في تصريح للصحافة اليوم، وقال المتحدث أن كل الشخصيات التي ذكرها طليبة كذبت انخراطها في التنسيقية، وأضاف "سبق لي أن حذرت المعني وطلبت منه أن يترك الحزب بعيدا عن أي مصالح شخصية".

 

وقال ولد عباس على هامش مراسم تنصيب لجنة الانضباط المركزية بمقر الحزب, أن تشكيلته السياسية "استكملت عملية تنصيب اللجان الخمس الدائمة للحزب", مشيرا إلى أن وظيفتها تتمثل في معالجة "التجاوزات والانحرافات التي تم رصدها خلال الانتخابات التشريعية والمحلية السابقة, بهدوء (...) , لأن الحزب خرج منتصرا في كلا الموعدين الانتخابيين".

 

وكان نائب ولاية عنابة، أعلن عن إطلاق تنسيقية لمساندة العهدة الخامسة لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة،

 

وهي مبادرة  أثارت الكثير من الجدل داخل وخارج الحزب، خاصة أن بهاء الدين طليبة أعلن أن شخصيات ثقيلة انضمت إلى التنسيقية، من بينها الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال.

 

وأكد ولد عباس أن "تنسيقية مساندة لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة", لا وجود لها على أرض الواقع . وقال أن هذه القائمة "المزعومة التي قيل أنها أعلنت انضمامها لها, كذب أصحابها هذا الخبر, وفي مقدمتهم رئيسا الجهاز التنفيذي الأسبقين عبد المالك سلال وعبد العزيز بلخادم بالإضافة إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة, ووزراء سابقين وحاليين".

 

وقال ولد عباس, أن "أطرفا لها نوايا خفية تحاول زعزعة وحدة الحزب وخلط الأوراق كما فعلت في 2004" مؤكدا أن قيادة الحزب "لن تسمح بذلك وهي ساهرة على ضمان وحدة جبهة التحرير الوطني ووحدة الجزائر".

 

وكشف الأمين العام للحزب عن "دراسة 5 حالات لخرق القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب سيتم إحالة أصحابها قريبا على لجنة التأديب قبل أن يفصل فيها الأمين العام للحزب".

 

في نفس السياق

بوحجة يتبرأ من مبادرة طليبة
كلمات دلالية:
طليبة

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول