الدرك يتزود بجهازين للكشف عن الكحول والمخدرات

مجتمع
7 فبراير 2018 () - ك.ب / الوكالات
0 قراءة
+ -

تعزيزا للدور الوقائي ضد الجنوح المروري وتسهيلا  لإجراءات الكشف عن حالات السياقة تحت تأثير الكحول والمخدرات بادرت قيادة  الدرك الوطني بوضع حيز الخدمة و تزويد وحداتها بجهازين جديدين لقياس الكحول  والكشف عن المخدرات والمؤثرات العقلية لدى السائقين من مستعملي الطريق في إطار  تحديث و عصرنة الوسائل المستخدمة في مجال الوقاية من حوادث المرور بهدف الحد  من الخسائر البشرية والمادية الفادحة التي تترتب عنها، حسبما أفاد به رئيس  سرية أمن الطرقات لزرالدة.

وأوضح الرائد بن دالي إبراهيم رشيد على هامش جولة ميدانية لمعاينة التطبيق  الميداني للجهازين عبر العديد من نقاط التفتيش والحواجز الأمنية بالجهة  الغربية للعاصمة ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء أن قيادة الدرك الوطني وضعت حيز  الخدمة جهازين جديدين (صنع ألماني) للكشف عن نسبة الكحول والمخدرات لدى  السائقين من مستعملي الطريق وسيسمح استعمال هذين الجهازين في تحييد الخطر عن  مستعملي الطريق وذلك بالكشف المبكر عن الحالات الإيجابية للقيادة في حالة سكر  أو تحت تأثير المخدرات أو المؤثرات العقلية .

وأبرز ذات المسؤول الأمني أن الجهاز الجديد الأول يتمثل في جهاز الكشف عن  الكحول "éthylomètre " هو البديل لجهاز " alcootest " ويتميز عن سابقه بسهولة  الاستعمال والسرعة والدقة في إظهار النتيجة مشيرا أنه وبمجرد تمرير الجهاز على  جسد السائق المحتمل أن يكون في حالة سكر (دون اللجوء إلى استعمال أنبوبة  الزفر) تظهر إحدى النتيجتين فورا على شاشة الجهاز . و أشار المصدر أن في حالة ظهور النتيجة السلبية يسمح للسائق بمغادرة نقطة  التفتيش دون أخذ الكثير من وقته على عكس الجهاز السابق الذي يستدعي أخذ عينات  لتحليلها أما في حالة ما إذا كانت النتيجة إيجابية يتم التثبيت الفوري للسيارة  وذلك لمنع السائق من مواصلة السياقة وهو في حالة سكر لتفادي تعريض أٍرواح  مستعملي الطريق للخطر خاصة أن الخطأ البشري هو المتسبب الأول في حوادث مرور  سواء كانت مادية أو جسمانية أو مميتة .

من جهة أخرى كشف الرائد بن دالي عن تزويد وحدات أمن الطرقات للدرك الوطني  لأول مرة بجهاز" drug test" أي الكاشف اللعابي الذي يسمح بتحديد نوعية  المخدرات والأقراص المهلوسة بكل أنواعها عن طريق تحليل اللعاب مضيفا أنه  كمرحلة أولى سيستخدم على مستوى الوحدات الثلاثة لسرايا أمن الطرقات بولاية  الجزائر (الحراش - الرغاية - زرالدة ) في حين سيعمم استعمالها على المستوى  الوطني بعد الانتهاء من تكوين الإطارات المختصة في مجال استخدام الجهاز . 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول