لا تغيير للهيئات القانونية في التجارة الإلكترونية

أخبار الوطن
8 فبراير 2018 () - قالمة: إبراهيم غمري
0 قراءة
+ -

 أكدت وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات الرقمية، هدى إيمان فرعون، اليوم الخميس من ڨالمة، أنّ التجارة الإلكترونية تتمثل في "استعمال الوسيط الإلكتروني من أجل المتاجرة"، دون تغيير في مختلف هيئاتها القانونية، وأنّه لا يوجد خلاف حسبما ذكرت بين مصالح وزارتها وما أثاره نواب المجلس الشعبي الوطني بشان هذه القضية.

 

 قالت هدى إيمان فرعون على هامش إعطاء إشارة انطلاق أشغال مشروع الربط بالألياف البصرية بين ولايتي ڨالمة وسوق أهراس، بحي 250 مسكن ببلدية هيليوبوليس، أن كلا من الهيئات المسؤولة على السجلات التجارية، مراقبة الأسعار، وهيئة قمع الغش وحماية المستهلك، تبقى الهيئات نفسها مثلما قالت. وأوضحت الوزيرة بأن الجديد ضمن التجارة الإلكترونية، يكمن في عرض السلع عبر الأنترنت وعقد الصفقات بين المستهلك والمورد، أما باقي الإجراءات تظل على حالها حسب تأكيدها.

 

وخلال استماعها لعروض ممثلي قطاعها بولاية ڨالمة، حثت الوزيرة فرعون على احترام آجال مخططات المشاريع، في نهاية السنة لا مطلعها، مثلما هو الحال بشأن "موبيل كونيكت "، كما أوصت بربط كافة مكاتب ووكالات البريد عبر تراب الولاية بالألياف، وأبدت عدم ارتياحها لمعدل الكثافة البريدية الذي يتفاوت من منطقة إلى أخرى عبر تراب الولاية، أين يبلغ المعدل الوطني في بعضها، غير أنه ينعدم في البعض الآخر.

 

واعترفت الوزيرة فرعون بعدم الوصول إلى ما يتمناه المواطن الجزائري بخصوص خدمات الأنترنت، إلا أنها ذكّرت بما حققته الجزائر من أشواط في مجال المشاريع المنجزة والجاري إنجازها على غرار بعض المشاريع التي أعطت إشارة انطلاقها بولاية ڨالمة خلال زيارة اليوم.

 

وضمن الزيارة التفقدية لقطاعها، تفقدت الوزيرة فرعون بمركّب "سيكما" للدراجات والدراجات النارية، طلبية من بريد الجزائر لتموين قطاع البريد بـ600 بين دراجة هوائية ونارية، التي ستستلم قريبا، والتي ستكون لفائدة سعاة البريد على المستوى الوطني، تزامنا مثلما قالت مع عملية توظيف كبيرة سيعرفها القطاع، وتخص بالتحديد سعاة البريد.

 وقد تمّ في الإطار نفسه الاتفاق مع مسؤولي مركب "سيكما" على تموين بريد الجزائر بـ700 دراجة ذات محرك" سكوتير"، التي ستكون جاهزة مع حلول شهري أفريل وماي القادمين على دفعتين، حسبما دار بين مسؤولي المركب الصناعي والوزيرة، التي قالت في تصريح للصحفيين، بأنّ هذه العملية تأتي لتشجيع المنتوج الوطني، قبل أن تحث مسؤولي المصنع على تحرّي النوعية في المنتوج، لمواصلة التعامل معهم.

 

يشار إلى أنّ الوزيرة هدى فرعون كانت أشرفت على إعطاء إشارة انطلاق مشروع إنجاز مكتب بريدي ببلدية بوشڨوف شمال شرقي الولاية ، كما زارت وكالة "أكتال"بحي عڨابي ووكالة "موبيليس" بحي 08 مارس وكذا البريد المركزي ، بعد عمليات تهيئة بهذه المرافق التابعة للقطاع .

 

  وقامت في إطار الزيارة نفسها ببلدية هيليوبوليس، بتدشين قاعة للوسائط الإعلامية المتعددة بمدرسة كحل الرّاس السّعيد، وإعطاء إشارة انطلاق مشروع ربط الزبائن بالألياف البصرية ، وآخر للربط بالألياف البصرية الجديدة .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول