قمة اقتصادية بين ربراب ورجال أعمال فرنسيين

مال و أعمال
8 فبراير 2018 () - حسام حريشان
0 قراءة
+ -

 استقبل رئيس مجموعة ”سيفيتال” الصناعية إسعد ربراب أمس بيار غاتاز، رئيس هيئة ”ميديف” الفرنسية الممثلة لرجال الأعمال الفرنسيين، بمصنع ”أم أف جي” في البليدة المعروف باسم ”ميديتيرانين فلوت غلاس”، وهو أكبر مصنع منتح للزجاج المسطح في إفريقيا، وتحادث الطرفان عن مستقبل العلاقات الاقتصادية الجزائرية الفرنسية، وعن سبل تقويتها وجعل البلدين من أهم الشركاء الاقتصاديين في المنطقة.


واستعرض إسعد ربراب على غاتاز أهم مشاريع مجمع ”سيفيتال” في الجزائر وفرنسا وفي باقي دول العالم، وقال إن الاستثمارات التي يقوم بها المجمع في فرنسا أعطت صورة حسنة عن الجزائريين هناك، ”إذ بعد أن كان الجزائريون يهجرون إلى الأراضي الفرنسية بحثا عن مناصب عمل، ها هي اليوم المؤسسات الجزائرية تخلق مناصب عمل للفرنسيين”. وأشار ربراب إلى أن شركة ”برنت” استطاعت أن تخلق لنفسها أسواقا جديدة في جميع أنحاء العالم، ومنتجاتها تصدر نحو دول الشرق الأوسط، مصر، سنغافورة، هونغ كونغ، وإفريقيا الوسطى.


ووجه ربراب رسالة إلى رجال الأعمال والمستثمرين الفرنسيين قائلا: ”مرحبا بكم في الجزائر، لدينا عدة فرص عمل خاصة في الجنوب وعليكم أن تستغلوها، لا تنسوا أن الجزائر بوابة القارة السمراء”. كما أوضح بأن ”فرنسا تعد أهم دولة بعد الجزائر من حيث الأولوية، وخير دليل أن المجمع لديه 4 مصانع في فرنسا، وهذا لا يعني أننا لا نتعامل مع باقي الشركاء من باقي الدول، وإنما نحن نتعامل مع جميع الشركاء من دون استثناء، ولدينا مصنع في إسبانيا وآخر في إيطاليا ومركز بحث وتطوير في ألمانيا”.


وكشف ربراب أن مجمع ”سيفيتال” سيطلق في المستقبل القريب (السنة الجارية) مصانع جديدة لإنتاج المياه المعدنية النقية جدا الموجهة إلى الصناعة الصيدلانية والصناعة الغذائية وحتى الصناعة الكيميائية والغاز الصخري، اعتمادا على التكنولوجيا الحديثة، وذلك في الجزائر وألمانيا وفرنسا، وأشار إلى أن مراكز البحث والتطوير للمجمع وضعوا في مخطط عملهم عدة محطات لاستخراج المياه المعدنية ستدخل حيز الخدمة فور وصول المعدات التكنولوجية المستعملة في العملية”.     

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول