وفاة امرأة وجنينها بمستشفى في تيبازة

مجتمع
9 فبراير 2018 () - ب. سليم
0 قراءة
+ -

 قرر مدير الصحة والسكان لولاية تيبازة فتح تحقيق في ملابسات وفاة سيدة في 25 من العمر وجنينها، مساء أمس، بمستشفى فارس يحيى بالقليعة، بعد تعرضها لمضاعفات صحية خطيرة وهي تنتظر مولودها الأول.

كشف مصدر مطلع أن السيدة الحامل “ب. ل” المنحدرة من مدينة حجوط، تم تحويلها من طرف الحماية المدنية، مساء أول أمس، وهي في حالة صحية حرجة من عند طبيبة مختصة في طب النساء كائنة بمدينة حجوط نحو مستشفى المدينة بعد تلقيها اتصالا من الطبيبة الخاصة، وفور وصولها المستشفى اتخذ الطاقم الطبي الإجراءات اللازمة لتحضيرها لدخول قاعة التوليد، وبحكم انعدام طبيب مختص في التوليد بمستشفى حجوط تقرر فورا نقلها نحو مستشفى الحكيم فارس يحيي بالقليعة على متن سيارة إسعاف مرفقة بممرضة توليد وممرضة، وكشف مصدر استشفائي لـ”الخبر” أن الحالة الصحية المعقدة للحامل طرحت خيارين لا ثالث لهما، إما إنقاذ الجنين أو حياة الأم.

ذات المصدر أوضح أن الطاقم الطبي بمستشفى القليعة أدخل الحامل مباشرة إلى قاعة العمليات حيث تبين أنها فقدت جنينها، نتيجة النزيف الداخلي الحاد الذي تعرضت له، ما أجبر الطاقم الطبي على البحث عن أكياس من الدم في مسعى لإنقاذ حياتها، حيث تم جلبها بسرعة من تيبازة من طرف الممرضتين اللتين رافقتا الحامل التي كانت لا تزال على قيد الحياة عند جلب الدم، يضيف نفس المصدر، غير أن الطاقم الطبي بمستشفى القليعة لم يتمكن من إنقاذ حياتها بسبب حالتها الصحية المعقدة، إذ كشفت المعاينة الأولية للمريضة أن وضعها الصحي معقد للغاية، لتفارق الحياة وسط صدمة لدى الأطباء.

وعلمنا أن مدير الصحة لولاية تيبازة تنقل، أمس، إلى مستشفى القليعة للوقوف على ما حدث وتشكيل لجنة لتقصي أسباب وفاة الحامل وجنينها وتحديد المسؤوليات المفترضة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول