أضرار المنظفات الكيماوية

عيادة الخبر
18 فبراير 2018 () - إ.ش/ وكالات
0 قراءة
+ -

أوضحت دراسة نرويجية حديثة التي أجراها علماء من جامعة برغين في النرويج، أن التعرض المتكرر لمنتجات التنظيف الكيماوية، قد يكون له أثر خطير على وظائف الرئتين.

وشارك في هذه الدراسة ستة آلاف متطوع، حيث جاءت النتيجة بأن النساء أكثر عرضة لهذا الخطر مقارنة بالرجال نظرا لكون أن عددا قليلا جدا من الرجال يمارسون أعمال النظافة مقارنة بالنساء.

واستعان الفريق البحثي النرويجي ببيانات تضمنتها نتيجة مسح أجرته الجمعية الأوروبية لأمراض الصدر.

ووفقا للأستاذة الجامعية، التي ترأس الفريق البحثي المعد للدارسة سيسلي سفانيز، هناك مخاوف حيال أن يؤدي استخدام المنظفات الكيماوية إلى آثار سلبية على مجرى الهواء يوما بعد يوم وسنة تلو الأخرى، ما قد ينتج عنه أضرار تتطور بسرعة لوظائف الرئتين.

و قام الباحثون بقياس وظائف الرئة من خلال كمية الهواء التي يمكن لهؤلاء إخراجها أثناء الزفير، وكانت كمية الهواء التي تخرجها النساء اللاتي يستخدمن المنظفات الكيماوية تقل بمرور السنوات.

ورجح معدو الدراسة أن الكيماويات التي تحتوي عليها المنظفات تحدث تهيجات للأغشية المخاطية المسؤولة عن تحديد مسار الهواء الداخل إلى الرئتين، ما قد يلحق أضرارا بالغة بوظائف الرئتين.

كما رصدوا فروقا في حالة الجهاز التنفسي بين الرجال الذين ينظفون وغيرهم ممن لا يستخدمون المنظفات الكيماوية.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول