تنافس 17 فيلما أمازيغيا للفوز بالزيتونة الذهبية

ثقافة
19 فبراير 2018 () - علي رايح
0 قراءة
+ -

ستعرف الطبعة الـ 16 من المهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي ، التي ستنطلف فعالياتها بعد زوال يوم السبت المقبل 24 فيفري ، دخول 17 فيلما في الأصناف الثلاثة الأفلام : الطويلة ، القصيرة و الوثائقية للتنافس على الزيتونة الذهبية التي ستمنح لأحسن فيلم  في كل صنف .

 هذا ما كشفه فريد محيوت رئيس المهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي خلال تنشيطه ، بعد زوال اليوم ، ندوة صحفية رفقة مديرة الثقافية لولاية تيزي وزو نبيلة قومزيان .

حسب فريد محيوت رئيس المهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي تلقت اللجنة المكلفة بمعاينة الأفلام  43 فيلما منها : 16 فيلما وثائقيا ، 15 فيلما طويلاو 12 فيلما قصيرا تم إختيار17 منها ستدخل المنافسة للفوز بالزيتونة الذهبية 3 في صنف الأفلام الطويلة ، 7 أفلام صنف الأفلام القصيرة و 7 صنف الأفلام الوثائقية فيما غابت أفلام الرسوم المتحركة من المنافسة بسسب عدم وجود مشاركين  . 

حسب المصدر نفسه برمج القائمون على التظاهرة على هامش التظاهرة عدة أنشطة منها معرض حول النشاط السينمائي  الوطني، محاضرات، وورشات تكوينية لعشاق الفن السابع في مجال الإخراج السينمائي سيشرف عليها شريف عقون ، ورشة للتمثيل السينمائي يشرف عليها عزيز بوكروني وأخرى لإكتشاف عالم السينما موجهة للشباب ينشطها حكيم عبد الفتاح.

 

 إلى جانب ذلك سيتم عرض أفلام ناطقة بالأمازيغية و بالعربية على مستوى  سينيماتيك تيزي وزو و بقاعات سينمائية بكل من تيقزرت ، الأربعاء ناث إيراثن ، عين الحمام ، ذراع بن خدة ، عزازقة . 

ذكرت مديرة الثقافة لولاية تيزي وزو نبيلة قومزيان أن اختيار تاريخ إنطلاقة فعاليات التظاهرة و يوم إسدال الستار عليها لم يتم  بصدفة بل تم اختياره عن قصد  يوم 24 فيفري يوم تأميم المحروقات و 28 فيفري يوم وفاة الأديب مولود معمري .

كما أشارت إلى أن وزارة الثقافة قد حافظت على نشاط المهرجان الذي سينظم سنويا بالرغم من الأزمة المالية التي تمر بها البلاد .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول