المجلس الإسلامي يجدد "تحريم" الحرقة

أخبار الوطن
21 فبراير 2018 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

اقترح المجلس الإسلامي الأعلى اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، استحداث مؤسسة تتولى ظاهرة الهجرة، مؤكدا "تحريم" فعل الهجرة السرية لأنها تؤدي إلى التهلكة بالنفس البشرية.

 

وفي تصريح للصحافة، عقب تنظيم ندوة حول" دواعي الهجرة غير الشرعية: الأسباب والأخطار"، أكد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، بوعبد الله غلام الله ، أن هيئته اقترحت استحداث هيئة أو مؤسسة تابعة للدولة تتولى مهمة التحكم في الهجرة والبحث عن الحلول الناجعة لظاهرة الهجرة السرية التي وصفها بـ"المتوحشة".

 

كما دعا غلام الله ، إلى إجراء دراسة متعددة الجوانب حول الهجرة السرية، وذلك بهدف تحديد الأسباب الكامنة وراء تفشي هذه الظاهرة في المجتمع، والبحث عن الحلول الناجعة لمعالجتها.

 

من جانبه، قدم رئيس لجنة الإفتاء بمجلس الإسلامي الأعلى، كمال بوزيدي، النظرة الفقهية للهجرة السرية، مقدما شرحا مفصلا عن الآثار السلبية الناجمة عن هذه الظاهرة ، خاصة ما تعلق بتعريض النفس البشرية إلى التهلكة ومخالفة ولي الأمر ( الحاكم) إلى جانب ما يترتب عنها من إهانة للنفس وخرق للمعاهدات الدولية التي تنظم دخول وخروج المواطنين.

 

وبناء على ذلك، أبرز أن "الهجرة المؤدية إلى الموت حتما أو يغلب الظن على عدم أمن وسلامة الإنسان، تعد فعل محرما لا ينبغي ولا يجوز أن يأتيه المسلم، مستشهدا في هذا الشأن بأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول