زيارة مرتقبة للمكتب الدولي للعمل إلى الجزائر

أخبار الوطن
24 فبراير 2018 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

شرعت الجزائر في التحضير لزيارة بعثة الاتصال  المباشر للمكتب الدولي للعمل بكل "هدوء و جدية"، حسبما علم اليوم السبت لدى وزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي.  

و أوضح ذات المصدر أنه "بمجرد تسلم بريد من المكتب الدولي للعمل يبلغ  وزارة العمل حول تاريخ تنقل هذه البعثة، تم إعطاء موافقة من أجل استقبالها"  مضيفا أن مصالح المكتب "استكملت وأرسلت القائمة الخاصة بالمؤسسات الإدارية والمنظمات النقابية التي ستلتقيها البعثة".

كما أشار المصدر إلى أنه "تم إرسال رد في الآجال لإبلاغ إدارة المكتب  حول موافقة وزارة العمل على الالتقاء بجميع المؤسسات الإدارية و المنظمات  النقابية ( 10) باستثناء منظمتين مزعومتين لا تحترمان التشريع الجزائري الخاص  بالعمل" مؤكدا أن الأمر لا يتعلق بـ"رفض بل برد دقيق إثر الرغبة المعبر عنها". 

و حسب نفس المصدر فإن " مشروع برنامج مفصل حول أيام و توقيت المواعيد قد أرسل  هو أيضا".

و استنادا إلى ذات المصدر فإن هذه المعطيات ستسمح بـ " التأكيد بأن  الجزائر شرعت في التحضير لهذه الزيارة بكل هدوء و جدية من خلال تبادل  المعلومات مع مكتب المنظمة الدولية للعمل بالجزائر" مضيفا  أن " زيارة هذه  البعثة لم ترفض بل ذكرنا بأنه لا يمكننا الموافقة على تنظيم لقاءات على التراب  الوطني مع منظمات مزعومة تأسست بطريقة غير قانونية. فالأمر يتعلق باحترام السيادة الوطنية".

وذكر المصدر أن التعاون مع المنظمة الدولية للعمل " كان دوما مثمرا من  خلال مشاركة الوفود الجزائرية في جميع اللقاءات الدولية الكبرى المنظمة من طرف  هذه الهيئة الدولية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة" كانت إحداها رفيعة المستوى  بمشاركة رئيس الجمهورية كضيف شرف  في الدورة الـ 93 للمؤتمر العالمي للعمل  المنعقد بجنيف في يونيو 2005  واستقبال وفود وخبراء عن المكتب الدولي للعمل  في إطار التبادلات و التكوين منها الزيارتين اللتين قام بهما إلى الجزائر  المدير العام للمكتب الدولي للعمل و التطبيق المشترك لبرنامج التعاون  جنوب-جنوب في مجال تبادل الخبرات الناجحة للجزائر لفائدة بلدان أخرى".

كما أوضح نفس المصدر أن " الجزائر رحبت بزيارة بعثة الاتصال المباشر"  مذكرا بأن الجزائر التحقت بالمنظمة الدولية للعمل منذ الاستقلال و صادقت في  أكتوبر 1962 على سلسلة من الاتفاقيات الدولية للعمل منها اتفاقية 87 حول الحرية النقابية و حماية القانون النقابي (1948) مشيرا إلى أنه إلى غاية 30  ديسمبر 2017 " توجد الجزائر ضمن البلدان التي صادقت على عدد هام من الاتفاقيات  الدولية للعمل و البالغ 60 اتفاقية مصادق عليها".

و بخصوص التعددية النقابية " أحصت الجزائر 66 منظمة نقابية للعمال و36 منظمة نقابية للمستخدمين أي بمجموع 120 منظمة بين العمال و المستخدمين في  حين أن النشاطات النقابية تتم بشكل عادي عندما تكون مطابقة للإجراءات  القانونية المسيرة لهذه النشاطات و مطابقة أيضا للمعايير الدولية".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول