مسيرتان لتلاميذ الثانوي بڨالمة

أخبار الوطن
25 فبراير 2018 () - ڨالمة: إ.غمري
0 قراءة
+ -

خرج ، اليوم الأحد، تلاميذ الثانوي بكل من بلدية وادي الزناتي وبوشڨوف في ڨالمة ، في مسيرتين احتجاجيتين ، جابتا الشوارع الرئيسية للمدينتين اللتين تمثلان عاصمتي دائرتين إداريتين ، احتجاجا على سيل الإعذارات الموجه لأساتذتهم المضربين ،عبر المؤسسات التعليمية داخل الولاية.

ففي مدينة بوشڨوف ، خرج العشرات من طلاب ثانوية رحايلي يونس ، في مسيرة جابت الشوارع الرئيسية للمدينة ، حاملين لافتات مندّدة بالإعذارات  الكثيرة الموجهة لأساتذتهم المضربين ، التي تهدّدهم بالعزل من مناصبهم . ورفضت هتافات التلاميذ اعتزام الجهات الوصية "تعويضهم بمستخلفين ومعلمين جدد".

وسار التلاميذ عبر شوارع المدينة ، ومصالح الأمن تراقبهم، تحسبا لأي انزلاق، في حين أعلى المحتجون صافرات وهتافات عبر مسارهم الذي شد إليه العديد من المواطنين .

وبوادي الزناتي ثاني أكبر تجمع سكاني بولاية ڨالمة، خرج تلاميذ متقن حفار السّاس  بدورهم في مسيرة مماثلة ، جابت الشوارع الرئيسية ، ندد خلالها التلاميذ بالمواقف سالفة الذكر، رافضين قرارات وتهديدات العزل لأساتذتهم من مناصبهم.

وكان أزيد من 300 أستاذ بولاية ڨالمة ، حسب ممثلي نقابة "الكنابيست" ، قد تلقوا إعذارات أولى وثانية، التي باتوا بموجبها مهددين بالفصل من مناصب عملهم. وقد تزامنت احتجاجات التلاميذ و التطورات الحاصلة ، مع استدعاء مكتب  المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوارللتربية ، أعضاء مجلسه الوطني المشكل من ممثلي كافة ولايات الوطن، لعقد اجتماع يوم غد الإثنين بالعاصمة .

في نفس السياق

"خيار العودة للإضراب وارد"
هذا ما جاء في لقاء "كنابست" بنورية بن غبريت
نتائج الفصل الثاني بعد العطلة
بن غبريت تستقبل كناباست هذا الأحد
كلمات دلالية:
كنابيست

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول