ألمانيا: البرلمان يرفض مقترح حظر النّقاب

اسلاميات
25 فبراير 2018 () - عبد الحكيم ڤماز
0 قراءة
+ -

انتقد كثير من البرلمانيين الألمان حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي، لعرض نفسه كمدافع عن حقوق المرأة على الرّغم من أنّه يهدف للنّقيض، مذكّرين أنّ برنامج الحزب مُعادٍ لجميع النّساء.
وقدّمت الكتلة البرلمانية لحزب البديل طلبًا لحظر غطاء الوجه بالنقاب أو بالبرقع في الأماكن العامة، حيث دعا إلى تطبيق حظر تام لغطاء الوجه في الأماكن العامة. وقدّمَت الكتلة البرلمانية للحزب، الخميس الماضي، طلبًا لتنظيم قانون بهذا الشّأن، مبرّرًا حملته بـ"حماية حقّ الحرية الفردية للمرأة المسلمة”.
وقد أعرب النائب البرلماني عن حزب البديل، غوتفريد تسوريو، عن استيائه من أن غطاء الوجه الكامل بالنقاب أو البرقع يعدّ تمييزا خالصا بين الجنسين ويمثل “صلاحية غير مقبولة بالسيادة على المرأة”.
من جانبها، أشارت النائبة عن الحزب الديمقراطي الحر الليبرالي، كاترين هيلينغ-بلار، إلى أنّ حزب البديل يتظاهر فقط بأنّه يرغب في مساعدة نساء مسلمات، ولكن في حالة الحظر التام لغطاء الوجه، لن يعد ممكنًا لهؤلاء النّساء مغادرة منازلهنّ مطلقًا. وقالت: “إنّهم لا يساعدون النّساء، وإنّما يسلبوهنّ الجزء الضّئيل المتبقي لديهنّ من الحرية”، وناشدت حزب البديل خلع “رداء الإنسانية الخيرة”.
كما أعربت البرلمانية اليسارية، كريستينه بوخهولتس، عن استيائها من تصرّف حزب البديل، وقالت إنّه لأمر مثير للسخرية المطلقة أن “يتظاهر حزب البديل هنا بالدفاع عن حقّ المرأة في تقرير المصير”، لافتة إلى أنّ برنامج حزب البديل معاد للمرأة كليًا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول