"مشاركة مخلوفي وبورعدة لم تتأكد"

رياضة
26 فبراير 2018 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

أعلنت رئيسة مهمة الوفد الجزائري المشارك في الألعاب المتوسطية-2018 بتاراغونا الإسبانية، البطلة الأولمبية السابقة، الجزائرية حسيبة بولمرقة اليوم الإثنين، أن نجمي العاب القوى، الجزائريان، توفيق مخلوفي والعربي بورعدة، المختصان على التوالي، في سباق المسافات نصف الطويلة والعشاري، لم يؤكدا بعد مشاركتهما في الموعد المتوسطي، المقرر من 22 جوان إلى الفاتح جويلية المقبلين.

 

وأوضحت بولمرقة في ندوة صحفية نشطتها اليوم الإثنين بمقر اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية قائلة:" من المقرر مشاركة أكبر الرياضيين الجزائريين في الألعاب المتوسطية-2018  بتاراغونا. في الوقت الراهن، توفيق مخلوفي (800م/ 1500م) والعربي بورعدة (عشاري)، لم يؤكدا بعد حضورهما الموعد الرياضي المتوسطي من عدمه".

 

وحسب بولمرقة  فإن "القائمة الأولية للرياضيين الجزائريين القادرين على تمثيل الجزائر، تضم حاليا 400 رياضي ورياضية، لكن يتعين عليهم اقتطاع تأشيرة التأهل أو تحقيق الحد الأدنى المطلوب للمشاركة في المنافسة".

 

ويتوفر الثنائي مخلوفي وبورعدة على حظوظ كبيرة لإهداء الجزائر ميداليات في الألعاب المتوسطية بتاراغونا، في حال مشاركتهما في هذا الحدث الرياضي.  

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول