ڨالمة: الإطاحة بعصابة تتعاطى وتتاجر بالمخدرات

مجتمع
26 فبراير 2018 () - قالمة:إ.غمري
0 قراءة
+ -

أطاحت فصيلة الأمن والتدخل بالتنسيق مع فرقة الأبحاث للدرك الوطني بڨالمة، بجماعة أشرار تحترف  المتاجرة واستهلاك المخدرات والمهلوسات، وتمارس الدعارة، داخل مستودع تابع لأحد المواطنين بريف بلدية مجاز عمار بلدية مجاز عمار غربي ڨالمة.

 

حسب خلية الاتصال للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالولاية ،فإنّ العصابة تتكون من 08 أشخاص، أعمارهم بين 20 سنة و38 سنة ، وفتاتين إحداهما قاصر،  كانت تستغل في التحريض على الفسق وفساد الأخلاق .وقد أُطيح بجماعة الأشرار، بعد مداهمة المكان ، من طرف قوات الدرك ، بقيادة قائد الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بڨالمة.

 

  وبحسب المصادر نفسها، فقد تمّ العثور بحوزة أفراد العصابة، داخل المستودع الواقع بإحدى مشاتي بلدية مجاز عمار، على قطع مخدرات للاستهلاك ، أسلحة بيضاء بحوزة 05 من أفرادها من بينهم الفتاتان . كما تمّ ضبط بحوزة مشتبه فيه سادس علبة أقراص مهلوسة، وقطعة مخدرات صغيرة. ومكّن تنقل مصالح الدرك إلى منزل المشتبه فيه الأخير، بحي بودورعبد الكريم بمدينة هيليوبوليس وتفتيش غرفته، بالاستعانة بالثنائي " السينوتقني "،مكّن من العثورعلى صفيحة مخدرات و15مرودا،وسلاح أبيض ومبلغ مالي من عائدات الاتجارفي المخدرات.

 

   المشتبه فيهم قدموا أمام الجهات القضائية بڨالمة ، عن تهم"تكوين جمعية أشرار لغرض المتاجرة واستهلاك المخدرات والأقراص المهلوسة ، إبعاد وتحريض قاصر على الفسق وفساد الأخلاق ، حمل أسلحة بيضاء وفتح محل لممارسة الدعارة وتعاطي الخمور "، حيث أمر قاضي الأحداث بتحويل البنت القاصر إلى المركز المختص في إعادة تربية الأحداث(بنات) بولاية تبسة ،فيما أودع باقي أفراد العصابة رهن الحبس ، في انتظار النظر في قضيتهم في الفاتح مارس القادم .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول