80% نسبة أشغال تهيئة وادي الحراش

مال و أعمال
27 فبراير 2018 () - إ.ش/ وأج
0 قراءة
+ -

كشف مدير الموارد المائية لولاية الجزائر بوكرشة كمال اليوم الثلاثاء، أن نسبة أشغال تهيئة وادي الحراش تقارب 80 % متوقعا الاستلام النهائي للمشروع  خلال السداسي الأول من 2019. 

وأوضح بوكرشة في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن مشروع تهيئة وتطهير وادي الحراش الذي يمتد على طول 67 كلم  يعبر 18.2 كلم منها إقليم ولاية الجزائر يعرف تقدما "ملحوظا" ، مرجعا أسباب تسجيل التعطل في أشغال المشروع  إلى "مشاكل نزع الملكية" التي تم تسوية وضعيتها مع ملاك الأٍراضي.

و أفاد بأنه سيتم قريبا فتح جزء من المشروع بوسط مدينة الحراش على مستوى محطة القنطرة البيضاء لتكون مفتوحة أمام حركة مرور الموطنين وكذا الانتهاء من تهيئة حي  السامباك  بعد استرجاع المساحات و تعويض أصحاب الوحدات الصناعية.

وصرح بوكرشة أن أشغال تطهير وادي الحراش التي تندرج في إطار سلسلة المشاريع المبرمجة وذلك بهدف العصرنة  وتزيين الواجهة البحرية للجزائر العاصمة سمحت بتهيئة فضاءات عديدة بشكل يتناسب و النظام البيئي من شأنها أن تزود سكان المنطقة بمواقع للتنزه ومساحات خضراء و ترفيهية وملاعب للاستراحة و ممارسة الرياضة.

وذكر أن أشغال تهيئة وادي الحراش انطلقت في 3 جوان 2012 و أسندت لمجمع مؤسستي "كوسيدار" و "دايو" بكلفة 38 مليار دينار و أكد من خلالها  أن الأشغال تتم بشكل طبيعي وفق البرنامج المسطر و التمويل المحدد.

وأشار إلى أنه في إطار السعي للحد من خطر الفيضانات أنه قد تم الانتهاء من تهيئة 5 أودية على مستوى مختلف بلديات العاصمة على غرار وادي الكرمة  و بلحدادي ووادي إيسول، وادي سيدي ونيف وبوكراع ووادي أوشايح في انتظار الشروع في تهيئة جزء على امتداد 1 كلم من وادي بني مسوس وفتحه أمام حركة المرور للتقليل من الضغط المروري بالجهة. 

وأبرز المتحدث أن مصالح مديرية الموارد المائية لولاية الجزائر تعمل حاليا على تنفيذ سلسلة من المشاريع بهدف الاستمرار في تثبيت توفير وتوزيع المياه الصالحة للشرب على مدار 24/24 سا على غرار مشاريع إنجاز خزانات و إعادة تجديد القنوات .

وأشار في ذات الصدد، إلى أن احتياجات سكان العاصمة من المياه تقدر بـ 900.000 متر مكعب يوميا على مدار 24/24 سا في حين يقدر حجم كمية المياه المتوفرة والجاهزة للضخ بـ 1.200 مليون متر مكعب وهي كمية كافية وتزيد عن حاجات السكان اليومية.

وبخصوص  استلام عدد من المشاريع قيد الإنجاز، ذكر أنه سيتم في غضون شهر مارس القادم استلام محطة التطهير بزرالدة التي ستسمح لشركة المياه و التطهير للجزائر العاصمة "سيال" بمعالجة المياه المستعملة على مستوى بلديات الجهة  الغربية من العاصمة.

وأضاف أنه سيتم استلام جزء من مشروع شبكة قنوات تطهير وادي أوشايح و لابوانت بيسكاد ببلدية الحمامات غرب العاصمة التي ستدخل الخدمة وستكون بمثابة حزام لحماية الساحل العاصمي من المياه المستعملة من باب الوادي حتى الخروبة.

وبخصوص مشروع إنشاء محطة تحلية البحر بزرالدة قال أنه سيتم إطلاق صفقة إنجازه من أجل القضاء على التذبذب في توزيع المياه الصالحة للشرب على مستوى بلديات غرب العاصمة.

و ذكر بوكرشة أنه تدعيما لعملية التوزيع العادي للمياه الصالحة للشرب لسكان الجهة الغربية من العاصمة و لتجاوز التذبذب المسجل السنة الفارطة تتواصل عملية إنجاز قرابة 25 بئرا جوفيا ووضعها حيز الخدمة قريبا. 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول