طوابير طويلة أمام وكالات مراقبة السيارات

مجتمع
1 مارس 2018 () - خ.د/ واج
0 قراءة
+ -

أثار الإجراء الأخير المعتمد من قبل وكالات  المراقبة التقنية للمركبات و القاضي بتحديد مدة المعاينة و المراقبة الآلية  

لكل مركبة، 20 دقيقة للوزن الخفيف و30 دقيقة للوزن الثقيل، استياء عديد  المواطنين الذين تحدثوا عن طول الانتظار في الطوابير التي تتشكل أمام الوكالات.

و كانت وكالات المراقبة التقنية للمركبات قد شرعت مع بداية السنة الجديدة  2018 في إجراء جديد يخص مراقبة المركبات يقضي بتخصيص و تحديد مدة المعاينة والمراقبة الآلية لكل مركبة ، 20 دقيقة للمركبات ذات الوزن الخفيف و 30 دقيقة  بالنسبة للمركبات ذات الوزن الثقيل أي الشاحنات  و هو الإجراء الذي لم  يتقبله عديد من المواطنين بسبب طول الانتظار أمام الوكالة قبل  وصول دورهم و الذي يمكن أن يستغرق يوما كاملا.

و عبر عدد من المواطنين في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية عن ما أسموه "معاناة الانتظار" أمام  وكالات المراقبة التقنية قبل اتخاذ هذا الإجراء مشيرين إلى أن الأمر "سيزداد  سوءا" بعد أن تم تحديد مدة مراقبة كل مركبة.

كما أكد بعضهم أنهم كانوا يضطرون للانتظار لساعات أمام تلك الوكالات و حتى  المبيت للحصول على دورهم ، أما و قد تم تحديد مدة المراقبة فذلك يعني بالنسبة  لهم تضييع مزيد من الوقت .

بدوره أكد مدير النقل لولاية الجزائر رشيد وزان في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية  أن  اتخاذ هذا الإجراء جاء أولا و أساسا لحماية المواطن و سيمكن من التأكد من صحة  عملية المراقبة و أنها تمت في إطار قانوني ، مشيرا إلى أنه سيتم وفقا لهذا  الإجراء التحكم في العلاقة بين المراقب و صاحب المركبة ضمن وقت محدد كما سبق  الإشارة إليه.

و عن الطوابير التي تتشكل أمام وكالات المراقبة التقنية للمركبات، أضاف المسؤول أنه يجري حاليا تشجيع أصحاب الوكالات من أجل استحداث خطوط مراقبة  إضافية بوكالاتهم من أجل التخفيف من حجم تلك الطوابير، مبرزا تشجيع السلطات  الوصية لكل الاستثمارات الممكنة من أجل استحداث وكالات مراقبة جديدة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول