فتنة بين الداخلية و"العدالة والتنمية"

أخبار الوطن
1 مارس 2018 () - إسلام.ب
0 قراءة
+ -

أثار سؤال شفوي حول ما حدث لطالبات المدارس العليا للاساتذة المحتجين أمام المجلس الشعبي الوطني فتنة بين وزارة الداخلية والجماعات المحلية وحزب جبهة العدالة والتنمية.

 

وبدأت الأحداث عندما نشر النائب عن الحزب الإسلامي حسن لعريبي على صفحته الرسمية في الفايسبوك منشورا حول سؤال شفوي موجه لوزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي بخصوص نقل طالبات المدارس العليا في الحافلات ورميهن على مسافة 70 كلم من الجزائر العاصمة على الطريق السيار لعدم تمكينهن من الاحتجاج أمام البرلمان.

 

إلا أن الوزارة كذب النائب في بيان نشرته أمس الأربعاء على صفحتها الرسمية في الفايسبوك قائلة "بعد الاطلاع على ما تناولته بعض وسائل الإعلام بخصوص سؤال النائب حسان عريبي، الموجه لوزير الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، نور الدين بدوي ، فإن الوزارة تؤكد عدم تلقي مصالحها أي مراسلة رسمية بهذا الشأن".

 

هذا النفي دفع برئيس كتلة الحزب في المجلس الشعبي الوطني لخضر بن خلاف للرد على بيان وزارة الداخلية، مؤكدا أن "السؤال سجله النائب يوم الأحد 25 فيفري 2018 وهو قيد الدراسة من طرف مكتب المجلس الذي لم يجتمع بعد والذي ينظر فيه من ناحية الشكل فقط كي يرسل إلى عضو الحكومة في الأيام القادمة للإجابة عنه".

 

وأضاف بن خلاف " ما نتمناه أن يجيبنا معالي وزير الداخلية بوضوح عن هذه البدعة الجديدة المتمثلة في نفي الطالبات من الجزائر العاصمة ونقلهن بواسطة حافلات ورميهن على مسافة 70 كلم على الطريق السيار ليراهن آبائهن هائمات على الطريق قبيل المغرب وهم الذين أرسلوهن للدراسة في الجامعة فوجدوهن هائمات في الطريق السيار".

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول