دوائر حكومية ألمانية تتعرض لهجوم معلوماتي

منوعات
1 مارس 2018 () - ط.م/الوكالات
0 قراءة
+ -

أعلنت لجنة الاستخبارات في البرلمان الألماني الخميس أن شبكة المعلوماتية الخاصة بالحكومة تتعرض لهجوم إلكتروني "مستمر" لكنها لم تؤكد تقريرا صحفيا ذكر أن قراصنة روس يقفون وراء الهجوم.

وقال آرمين شوستر رئيس اللجنة للصحافيين في مقر البرلمان الألماني في برلين "إنه هجوم إلكتروني حقيقي على أجزاء من منظومة الحكومة. إنها عملية مستمرة، هجوم مستمر" مضيفا أنه لا يمكن الكشف عن مزيد من التفاصيل تجنبا لنقل معلومات حساسة للمهاجمين.

وقال وزير الداخلية توماس دو ميزيير أن عملية القرصنة "هجوم تقني متطور تم التخطيط له منذ مدة" مؤكدا السيطرة عليه.

وأضاف إن الهجوم الذي تم باحتراف رفيع المستوى راقبته الأجهزة الأمنية لمعرفة أسلوبه وأهدافه.

والخميس نقلت وكالة الأنباء الألمانية التي كانت أول من أورد الهجوم الأربعاء، عن مصادر أمنية لم تحددها أن الجهة التي تقف وراء الهجوم هي على الأرجح مجموعة التجسس الإلكتروني الروسية "سنيك".
ويعتقد أن المجموعة التي تعرف أيضا باسم "تورلا" و"أوروبوروس" وتستهدف المواقع الإلكترونية للوزارات والسفارات في أنحاء العالم، على صلة بالاستخبارات الروسية، كما أفاد الإعلام الألماني.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول