الأرندي يربط بين الإضرابات ورئاسيات 2019

أخبار الوطن
2 مارس 2018 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

دعا الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي الصديق شهاب المفوض باسم الأمين العام للحزب اليوم الجمعة بمعسكر إلى ضرورة "التحلي بالوعي" من قبل كل الأطراف نظرا "لصعوبة المرحلة" التي تعيشها البلاد.

 

وقال شهاب خلال إشرافه على الدورة التكوينية الجهوية حول الاتصال عبر شبكات الأنترنت التي احتضنها فندق الهواء الجميل بمدينة معسكر أن الجزائر "مستهدفة وتحاك ضدها المؤامرات التي نجت منها دائما بفضل السياسة الحكيمة لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، وبصيرته و كذا تضحيات قوات الأمن والجيش الوطني الشعبي".

 

و تطرق مسؤول "الأرندي" للإضرابات التي مست بعض القطاعات خلال الأونة الأخيرة "حزبنا لم يتعامل مع الإضرابات التي مست بعض القطاعات من خلال التحليل أو التحريم واعتبرها، رغم كونها مؤسفة، حراكا طبيعيا يسبق الأحداث الوطنية الهامة مثل الانتخابات الرئاسية لسنة 2019 التي ستحدد مسار الجزائر طيلة 5 سنوات كاملة وسعي كل طرف لتعزيز مواقعه تحضيرا لهذا الموعد".

 

وانتقد شهاب تصريحات "بعض المسؤولين" حول بعض القضايا والتي لا تخدم الاستقرار و لا توجهات رئيس الجمهورية خصوصا أثناء الحركات الاحتجاجية.

 

و أشار نفس المسؤول الحزبي إلى أن "حزب التجمع الوطني الديمقراطي يساند الرئيس بوتفليقة إلى أخر رمق، و هي ليست مساندة عشوائية و لا تظاهرية و لا مصلحية ودون انتظار مقابل بأي شكل من الإشكال، بل رغبة فقط في استمرار استقرار البلاد وحمايتها من كل المخاطر المحتملة".

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول