مسيرة تطالب بتحرير طارق رمضان

العالم
3 مارس 2018 () - باريس: مراسلة الخبر نوال. ثابت
0 قراءة
+ -

تجمع ظهيرة اليوم بباحة ساحة "تروكاديرو" بباريس العشرات من الأشخاص نساء ورجالا وحتى الأطفال من مختلف الديانات المسلمين والمسيحيين معا حاملين شعارات "حرية لطارق رمضان" و"قف للمكيالين والمقياسين"، "احترام القانون الجزائي" و"احترام قرينة البراءة" حيث طالب هؤلاء في تجمعهم الذين حصلوا بشأنه على رخصة تنظيمه من قبل محافظة باريس بتحرير طارق رمضان نسبة إلى الحركة التي أطلقوها عبر الأنترنت "حرية لطارق رمضان" باللغة الإنجليزية وهي الحركة نفسها التي تمكنت من جمع الأموال أزيد من 120 ألف أورو في ظرف 6 أيام فقط منذ نشأتها بتاريخ 24 فيفري الماضي من أجل تغطية المصاريف القضائية للمفكر الإسلامي. 

 

ومنهم من قال بأنه من غير المعقول أن لا تحترم فرنسا البلد الأول لحقوق الإنسان في 2018 قرينة البراءة وهناك من سمع أمس فقط من خلال خطب الإمام قائلا بأن" طارق رمضان كان يتحدث عن المسلمين وأخذ الدفاع عنهم و هو اليوم يرد إليه ما فعله من أجله بالأمس وذلك بمساعدته والتضامن معه. كما تمت قراءة لكتب طارق رمضان في آخر التجمع بعد السادسة مساء.

 

طارق رمضان في المستشفى

 

وتجدر الإشارة إلى أن المفكر الإسلامي طارق رمضان يوجد بالمستشفى منذ مساء الثلاثاء 27 فيفيري حيث تم إدخاله للمرة الثانية منذ حبسه بعد الأولى التي بقي فيها 4 أيام و من المرتقب ان يفصل القضاة في تقرير الخبرة الثانية التي تم إصدارالأمر بإجرائها مساء الأربعاء حسبما أوردته بعض المصادر القريبة من الملف لوكالة الأنباء الفرنسية من اجل البت في تطابق الحالة الصحية للمفكر الإسلامي او عدمها مع سجنه ، نهاية مارس القادم، وذلك بعدما أفادت الخبرة الاولى التي أمرت بإنجازها محكمة الإستئناف بمجلس قضاء باريس بناء على طلب دفاع المفكر الإسلامي للطعن في أمر حبس موكله نظرا لإصابته بمرض لا يسمح بحبسه حيث أظهرت تلك الخبرة انه لايوجد اي سبب يمنع من بقائه رهن الحبس المؤقت أين يمكث منذ تاريخ 2 فيفري الماضي بتهمتي الإغتصاب و إغتصاب شخص في حالة ضعف بعد إيداع شكوتين في حقه الأولى سنة 2009 و الثانية 2012 . 

 

وجاء تقرير هذه الأخيرة المنجزة بطريقة إستعجالية منتصف شهر فيفري مباشرة بعد تحويل طارق رمضان إلى المستشفى أين بقي لمدة 4 ايام ليتم بعدها إرجاعه إلى السجن بالرغم من تقديم تقرير طبي يفيد إصابة المفكر الإسلامي بمرض تصلب الأنسجة المتعددة الأمر الذي أشار إليه الخبير القضائي لكنه قال بأن "حالة هذا الأخير لا تستدعي تطورات شديدة على المدى القصير أو الطويل " كما "ألح على ضرورة إجراء كشف دقيق للأنسجة كامل و شامل و الذي لم يتم إجراؤه منذ سنوات ".

 

منع الزيارة و التواصل مع عائلته

 

وقد ألهبت زوجة طارق رمضان إيمان رمضان مواقع التواصل الإجتماعي عندما قالت في فيديو مصور لها أن القضاء الفرنسي قد منع أي زيارة أو إتصال مع زوجها وحتى التواصل عن طريق الرسائل دون تقديم تبريرات لها عن ذلك آخذة الدفاع عن زوجها و طالبة الهدوء و التحلي بالصبر مثلما يوصي به زوجها دائما تقول على الفيديو.  

   

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول