عدد الأساتذة الذين أضربوا لم يتجاوز 5 %

أخبار الوطن
4 مارس 2018 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

 

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت اليوم  الأحد بالجزائر العاصمة أن عدد الأساتذة الذين شاركوا في الإضراب منذ شهر  يناير الماضي لم يتجاوز 27.000 من بين  465.000 موجودين على الصعيد الوطني، أي نسبة 5 بالمائة.

و صرحت الوزيرة على هامش ورشات تكوين لصالح مفتشي التربية الوطنية قائلة "لدينا 27.000 مؤسسة و 9 ملايين تلميذ و أزيد من 700.000 عامل و يمكنني  أن أقول لكم أنه منذ بداية الإضراب، هناك 27.000 أستاذ فقط قاموا بالإضراب من  بين 465.000 موجودين على الصعيد الوطني، أي أن نسبة اتباع الإضراب بلغت 5  بالمائة".

وأشارت الوزيرة من جهة أخرى إلى أن لقاءها بعد ظهر اليوم مع ممثلي  المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس ثلاثي الأطوار للتربية (كنابست) سيكون  فرصة للتذكير بأن المدرسة "بحاجة للدعم و المرافقة و الحماية".

و ألحت قائلة "الرسالة التي أوجهها لممثلي الكنابست هي أن هناك وعي على مستوى المجتمع الذي يدعو إلى حماية المدرسة"، مشيدة بهذه المناسبة بقرار هذه النقابة بتوقيف الإضراب.

و في ردها على سؤال حول مراعاة جانب عدم انهاء الدروس في تحضير امتحانات  نهاية السنة قالت بن غبريت إن "ما تم تنفيذه حقيقة هو ما سيؤخذ بعين  الاعتبار"، ملحة على ضرورة "استدراك الدروس التي لم تقدم لحد اليوم".

و قالت بن غبريت "لا يجب الحديث عن سنة بيضاء و تقديم الوضع على أنه كارثي لأننا بصدد استكمال بروتوكول استدراك الدروس بالتعاون مع المفتشين".

وأوضحت  بن غبريت انها "أعطت الحرية للمؤسسات لإيجاد حل مناسب لاستدراك الدروس".

و يجدر التذكير أن الورشات الأربعة التي زارتها الوزيرة تندرج في إطار برنامج استراتيجي لتكوين المفتشين يمتد على ثلاث سنوات.

     و تتعلق الورشات بالمطالعة الممتعة و الكتابة المبدعة و الوساطة و البروتوكول في حالة وضع استثنائي و التربية المدنية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول