ولد علي متأسف عما ساد جمعية ذوي الاحتياجات

رياضة
4 مارس 2018 () - ڨالمة: إبراهيم غمري
0 قراءة
+ -

أبدى وزير الشباب والرياضة ، الهادي ولد علي ،اليوم الأحد من ڨالمة ، تأسّفه على الأحداث الأخيرة،التي شهدتها أشغال الجمعية العامة لرياضة ذوي لاحتياجات الخاصة،حين حاول أحد الأعضاء حرق نفسه احتجاجا على التزوير،وماساد من فوضى داخل الجمعية العامة، مفيدا بأنّه سيتمّ إعادة تنظيم الجمعية العامة لهذه الفئة ، وإرجاع الأمور إلى نصابها .

قال الوزير ولد علي، خلال ندوة صحفية على هامش زيارة العمل والتفقد لقطاعه بولاية ڨالمة ، أن ما حدث مؤخرا داخل الجمعية العامة لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة "مؤسف "، غير أنّ وزارته في تواصل مستمر مع رئيس الاتحادية المعنية ومع كل أعضاء المكتب الفيدرالي وكل رياضيي هذه الفئة،لتنظيم جمعية عامة في ظروف جيّدة، تجمع كل الأطراف حسبه، على التآخي والتلاحم .

وأفاد ولد علي خلال الندوة الصحفية ذاتها التي عقدها ببيت الشباب الجديدة ، التي دشنها باسم إطار الشبيبة والرياضة،المرحوم "محمد هڨهاڨ"قال بأنّ هذه اتحادية رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الجزائرية، شرفت الألوان الوطنية ومثلت الجزائر أحسن تمثيلا، في الألعاب شبه الأولمبية،وأيضا في البطولة العالمية،بما أحرزت من ميداليات ذهبية،فضية وبرونزية ، وألقاب على المستوى القاري كما أضاف .

ونفى الوزير أن يكون تأخّر في عقد الجمعية العامة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم " فاف"،مفيدا بأن الجمعيات العامة لكل الاتحادات "تجري في ظروف حسنة"،وأن الوزارة تقوم بدورها المتمثل في المراقبة. وأوضح ولد علي بأنه "من صلاحيات" الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن تنظم جمعيتها العامة حتى أواخر شهر أفريل كما قال.

و دشّن وزير الشباب والرياضة بعض المرافق الشبانية الجديدة ، والبعض الذي أعيد تأهيله على غرار دار الشباب لقرية حمام أولاد علي ببلدية هيليوبوليس التي ، شهدت أعمال تخريب شبه كلية عام 2012 ، خلال أعمال شغب شهدتها القرية السياحية وقتذاك . كما عاين العديد من أجنحة نشاطات مؤسسات الشباب بالولاية وبعض الاستعراضات لرياصة"الفوفينام فيات فوداو"التي احتضنها ديوان الحظيرة متعددة الرياضات ، كما أشرف على بعض التكريمات لرياضيين بمشاركة اللاعب السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم ،زمن الخمسينيات، مصطفى سريدي "تيوا".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول