الدينار يواصل الانهيار

مال و أعمال
5 مارس 2018 () - سعيد بشار
0 قراءة
+ -

يعاني الدينار الجزائري من تواصل تراجع قيمته مقابل أهم العملات العالمية، في السوق الموازية التي تسيطر على معظم سوق الصرف في غياب الشبابيك الرسمية، حيث تتراجع قيمة العملة الوطنية لتصل إلى 208 دينار مقابل كل واحد أورو، بينما تكشف الأرقام الرسمية التي نشرها البنك المركزي، أمس، على نفس الوتيرة على مستوى التعاملات الرسمية.

وفي هذا الشأن، حدد بنك الجزائر، خلال الفترة الممتدة ما بين 4 الى 10 مارس سعر الدولار بـ 112.59 دينار عند الشراء و119.47 دج  لدى البيع. فيما حددت قيمة العملة الأوروبية الموحدة "الأورو" بـ 138 دج عند الشراء و146.66 عند البيع، وهو ما يكشف على تواصل تدحرج قيمة العملة الوطنية نحو مستويات متدنية حتى بالمقارنة مع الدول الجارة.  

وتؤثر ظاهرة  تدني قيمة العملة الجزائرية مباشرة على القدرة الشرائية للمواطنين، بحكم أنها تخفض باستمرار القيمة الشرائية مقابل السلع المراد اقتناؤها، والتي تتحمل الحكومة نصيبا معتبرا منها، من خلال لجوئها إلى السياسات الترقيعية والعمل على التخفيض الإداري لقيمة العملة من أجل تحقيق بعض المكاسب في شكل جباية بترولية، كون الصادرات من المحروقات تعتبر المصدر الوحيد لجلب العملة الصعبة، متجاهلة انعكاسات ذلك على التضخم والتهاب أسعار المنتجات في السوق الوطنية.

ويحذّر المتخصصون في هذا الشأن من تداعيات أخرى، تتمثل في "تآكل قيمة العملة" بفعل تراجع قوتها الشرائية للأسباب المرتبطة بالتضخم جراء ارتفاع الأسعار وضعف القدرة الشرائية للمواطن. وعليه، فإن استعمال القيم النقدية الصغيرة على غرار 5 دينار، 10 دينار إلى غاية 50 دينار في المعاملات التجارية معرضة للاختفاء تدريجيا، وهي تعتبر ظاهرة نقدية خطيرة تستدعي إيجاد الحلول لها على أسس إصلاحات اقتصادية وليس على صعيد السياسة النقدية فقط.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول