سيريلانكا: البوذيون يهاجمون مسجدا ومتاجر للمسلمين

العالم
8 مارس 2018 () - م.خ /وكالات
0 قراءة
+ -

أعلنت الشرطة السريلانكية أن قنابل حارقة ألقيت على مسجد الخميس فيما يقوم مئات الجنود بدوريات في منطقة وسط البلاد حيث وقعت أعمال عنف ضد مسلمين أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وقالت الشرطة إن متاجر يملكها مسلمون تعرضت للحرق والنهب في مناطق عدة في سريلانكا، وذلك بعد أيام على فرض حالة الطوارئ على مستوى البلاد لوقف أعمال العنف في كاندي.

وأعلنت الشرطة توقيف 85 شخصا بتهمة إثارة الشغب في المنطقة الواقعة على تل، بينهم زعيم جماعة سنهالية بوذية متطرفة معروفة بالتحريض على المسلمين.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان غوناسيكيريا للصحافيين في كولومبو "اعتقلنا عشرة مشتبه بهم رئيسيين، منهم اميث ويراسينغ الذي خطط وقاد تلك الهجمات" مؤكدا اعتقال 75 آخرين.

ونشرت آليات مدرعة وجنود مدججون بالسلاح في المنطقة الواقعة على تل، حيث لا تزال خدمة الأنترنت متوقفة وحظر التجول الليلي مستمر.

وأمرت الحكومة بقطع الأنترنت بعد أن رصدت الشرطة عددا من مثيري الشغب السنهاليين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي لتنسيق هجمات على مؤسسات لمسلمين.

وأحرق أكثر من 200 من المنازل والمتاجر والسيارات في ثلاثة أيام من أعمال العنف، على أيدي مثيري شغب من الغالبية السنهالية البوذية.

وفرض حظر تجول لـ 24 ساعة بعد ظهر الأربعاء، عقب انفجار قنبلة بيد مهاجم فقتل وأصيب 11 شخصا آخرين، بحسب مسؤولين.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول