سبعة أشهر لإنجاز تمثال لماسينيسا بالعاصمة

ثقافة
10 مارس 2018 () - لامية أورتيلان
0 قراءة
+ -

طالب المحافظ السامي للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد، أمس، بعدم التسرع في مشروع وضع تمثال ملك نوميديا ماسينسيا بمنطقة “تافورة” في الجزائر العاصمة، والذي كان مبرمجا ليوم 20 أفريل المقبل من قبل بلدية الجزائر الوسطى.

وذكر عصاد، خلال إشرافه، رفقة وزيرة البيئة، فاطمة الزهرة زرواطي بمقر وكالة الأنباء الجزائرية وبالتعاون مع الوكالة، على افتتاح المنتدى الإعلامي “الأمازيغية والخدمة العمومية”، أن المشروع يسير في الطريق الصحيح بالتنسيق مع بلدية الجزائر الوسطى، مشيرا إلى أن مشروع إنجاز تمثال هذه الشخصية التاريخية يجب أن يوفى حقه من الوقت.

وحسب عصاد، فقد بدأ المشروع في 2014 وتم إلغاء مناقصتين لعدم استيفائهما للشروط، كاشفا أن مجمع “إينغل للزخرفة والنحت” سينجز التمثال خلال سبعة أشهر تحت إشراف لجنة تحكيم تتكون من نخبة من المختصين في الفن والتاريخ القديم، وتحت إدارة البروفيسور الهادي حارش. كما اقترح عصاد تطبيق نفس النهج في مدن جزائرية أخرى ووضع تماثيل للقادة التاريخيين الجزائريين، منها تمثال للملك سيفاكس بولاية عين تيموشنت، وتاكفاريناس بولاية البويرة والملك يوغرطة بولاية عنابة.


شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول