اتحاد التجار يتوقع رمضان هادئ

مال و أعمال
15 ابريل 2018 () - إ.ش
0 قراءة
+ -

استبعد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الطاهر بولنوار تسجيل ندرة في المواد الغذائية والخضر والفواكه واللحوم بنوعيها خلال شهر رمضان، بالنظر إلى المؤشرات الإيجابية المتعلقة بتغطية الطلب حتى نهاية الصائفة في بعض المنتجات وإلى غاية نهاية السنة الجارية في منتوجات أخرى.

وتوقع بولنوار لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى اليوم الأحد، استقرار في الأسعار مشيرا إلى أن رمضان لسنة 2018 لن يختلف عن رمضان سنة 2017 من ناحية الوفرة في المواد الغذائية، كما أنه  يتزامن هذا العام مع بداية جني المنتوجات الموسمية الصيفية للخضر والفواكه منتصف شهر ماي القادم، ما سيساهم في تزويد الأسواق بكل ما يحتاجه المواطن من هذه المنتجات الفلاحية.

 وحسب رئيس الجمعية واستنادا لتقديرات تجار الجملة خلال شهر رمضان فإنه سيتم تسويق أزيد من 10 مليون قنطار من الخضر و الفواكه أي ما يعادل 800 غ  حصة لكل مواطن من هذه المنتجات يوميا، كمية وصفها المتحدث بالكافية جدا، داعيا المواطنين إلى ترشيد الاستهلاك وتفادي التبذير فقط.

وبخصوص تزويد المواطنين في الولايات الجنوبية بهذه المنتجات الفلاحية  ذكر الطاهر بولنوار، بأن الولايات الصحراوية وفي السنوات الأخيرة  تحولت إلى مصدر لتموين السوق الوطنية بالخضر و الفواكه على غرار ولايات الوادي، غرداية ،أدرار، بسكرة وتندوف  داعيا المستثمرين إلى  التفكير في  توسيع مساحات الإنتاج الزراعي في الولايات الصحراوية وتشجيع الاستثمار في قطاع الصناعة الغذائية لتسهيل التسويق.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول